العودة   منتديات رمال كرمة (قسكو تيق) > الأقسـام العـــامة > المنتدى العام

المنتدى العام خاصة بالنقاش الجاد العام للمواضيع الساخنة في الساحة (إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-2010, 11:56 PM   #1
هشام عباس

عضو ذهبي

حوار (صحيفة الوان )

ألوان تراجع مع الشيخ يس عمر الإمام المشهد السياسي محليا وعالميا:

*هل هناك مجال للمقارنة بين تجربة "حماس" فى السلطة مع تجربة الحركة الإسلامية السودانية؟
-اعتقد أن تجربة "حماس" أحسن لأنها دخلت السلطة وخرجت منها وهى نظيفة ومتماسكة ولديها مد شعبي والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس، وزارني بعض الأخوان بالمنزل وكان من ضمنهم حسن الترابي وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان،( أنا غايتو بخجل)".





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:00 AM   #2
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

*كيف تنظر لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان مع الأخذ فى الإعتبار التجربتين؟
- لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان ضعيف للغاية أضعف من أى بلد إسلامي وذلك لسببين: حماس وصلت القمة فى مرحلة لا تملك فيها سلطة على بلد محتل ولكن فى السودان السلطة كانت فى يدهم مائة بالمائة وسلمتها للعدو والقيم المرفوعة كلها والشعارات أنهارت ودفنت ولم يعد هنالك شعار واحد منفذ منذ قيام الثورة مثل "ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع" حيث لا توجد زراعة ولا صناعة ولا تجارة. وأريد من الصحفيين وللاسف كلهم ليس لديهم احتكاك مع الجمهور بما فى ذلك الصحيفة التى أنا مسؤول عنها إذا دخلوا السوق لوجدوا التجار "قاعدين ساكت" وقد كثرت ديونهم ودخلوا إلى السجن بسبب ذلك والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة. أعتقد أن تجربة السودان جعلت المواطن العادي لديه ظن سيئ فى شعار الإسلام ولا عشم له حوله، والمعاملة سيئة حتى مع أخوان الحركة الإسلامية بإذلالهم وسجنهم وقتلهم مما جعل بعضهم يذهب لدارفور ليقاتل ضد الحكومة.





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:04 AM   #3
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

*هل تري أن الحركات الإسلامية العالمية تأخذ من تجربة الحركة الإسلامية السودانية من دون أن تشير إلى ذلك..؟
-أدعي أنني من أكثر الناس علاقة بالحركات الإسلامية منذ الخمسينيات وحتى الحركات التى نشأت فى بعض البلدان أدعى ان لى إسهاما فيها الحركات الإسلامية كانت تعتبر السودان نواة العمل الإسلامي فى العالم مع أن بعضها بدأ يكيد للحركة الإسلامية فى السودان بسبب الغيرة حيث رأت بعض الحركات أنها الأم وهى القائدة للأحزاب قبل أن تطرح الحركة الإسلامية شعاراتها ويكون لها وجود فى السودان وكثير من القيادات الإسلامية اعتبرت الحركة الإسلامية بأنها المثال لهم وحدث العكس عندما اصابت الخيبة الحركة الإسلامية فى السودان شعروا باحباط شديد جدا لأنهم رأوا بأن الحركة الإسلامية السودانية بعدما نضجت ضربت من داخلها وليس من الخارج وأصابها خذلان حيث اتجه عدد كبير من أعضائها للصوفية وبعضهم جمد عمله وبضع منهم توجه إلى أسامة بن لادن وبعض منهم أصابهم إحباط لدرجة أنه انحرف وهذا أيضا أصاب عضوية الحركات الإسلامية بالخارج عندما رأوا المثال الماثل أمامهم ينهار. هناك بعض من القيادات الإسلامية العالمية التى زارت السودان لديها أمل فى أن ينصلح حال الحركة الإسلامية بالسودان ولكن ما أراه فإنها لن تنصلح لأن هناك أحقادا تمت بين البعض والبعض الآخر وأصبحت هناك ضغائن وكراهية وتحولت قضايا الأفكار والمنهج إلى قضايا شخصية.





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:07 AM   #4
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

*كيف تنظر لصورة السودان وأنت خارجه..؟!
-السودان "شلت عليه الفاتحة" .. بكل أمانة يعتبر السودان مات فلا حدود جغرافية كما كانت ولا نسيجه الإجتماعي كما كان فاثيوبيا ذهبت بالفشقة ومصر بحلايب وحتى مياه النيل المصريون لا يرضون بنسبة السودان فيها ولا أن يسقى منها مشروع سندس الزراعي. السودان تناقص من أطرافه فولاية الجزيرة بدأ أهلها ينتظمون فى كيان ويطالبون بحقوقهم، وأنظر لما يحدث فى شمال السودان وفى جنوبه وغربه.





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:11 AM   #5
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

*موقفك من القوات الدولية:
...عندما ناقش المؤتمر الشعبي الأزمة بدارفور ودخول القوات الدولية كنت ضد الرأى بقبولها بل واعتبر أن القوات الأفريقية نفسها أجنبية، وأعتبر اتفاق الحكومة بدخول قوات دولية خطأ استراتيجى وهو خزى كبير للحركة الإسلامية التى ورثت السودان خاليا من الوجود الأجنبي وهو جريمة لا تغتفر واعتبر أن موافقة الحكومة جاءت لأنها تريد أن تبقى داخل السلطة ولا أرى أى مبرر لقبولها بالقوات الدولية..





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:11 AM   #6
ابونفيسه

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
حوار (صحيفة الوان )

ألوان تراجع مع الشيخ يس عمر الإمام المشهد السياسي محليا وعالميا:

*هل هناك مجال للمقارنة بين تجربة "حماس" فى السلطة مع تجربة الحركة الإسلامية السودانية؟
-اعتقد أن تجربة "حماس" أحسن لأنها دخلت السلطة وخرجت منها وهى نظيفة ومتماسكة ولديها مد شعبي والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس، وزارني بعض الأخوان بالمنزل وكان من ضمنهم حسن الترابي وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان،( أنا غايتو بخجل)".
انت خجلك فات الحدود حتخجل من شنوا وتخلي شنوا
انسي وعيش طنش وابتسم
مشيت صلاة المغرب ما مشيت صلاة العشاء لظرف
انت مشيت تسنن واقف مع بت حلتك بي حسن نية
انشاء الله ساعدتها في المواصلات حصلت لي قالوا
خلاص واعدا والكلام وصلتوا للعكاز
الناس تحسن الظن في نفوسها اول بعد داك
يشوفوا الناقصة عند الناس ان كان لهم تمامة
للاسف العكس صحيح
وبعد كم سنة ان الله حيانا الدين بوصلوا مراحل
لامن تعرف حاجة والحاصل اليومين دة يغنيك عن السؤال

والمثل بقول(الراكب ما عندوا خبر العرقوب)
يا البقيتوا زي العقارب في دعوتكم للاسلام
(لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك)

اي امام مركب ليه نص مكنة ودقن فرشة جير
طالع لينا بي افتاءات انت ان طبقت البتقولا
ما كنت لقيت ناس تقول ليها





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:17 AM   #7
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

انتهى الحوار ....
حديث صريح وهام جدا من احد اقدم الكوادر الاسلامية واحد الذين قامت على اكتافهم ثورة اللصوص واحد شيوخ المؤتمر الوطنى الذى يقدسونه .. لم ياتى من معارض ولا شيوعى ولا امريكى ولا عميل اسرائيلى حتى يدعى اهل الانقاذ وبعض السذج والاغبياء وعبدة الزلط انه حديث بدون سند او دليل كما يخدعونهم حديث لا يتخطاه عاقل رجل المؤتمر الوطنى الاول يرفع الفاتحة على روح السودان ومن قبله تحدث خال الرئيس الطيب مصطفى واكد فساد الحكومة بل وكشف عن ملفات فساد خطيرة لكبار المسؤولين من بينهم وزير المالية ..
لنرى ماذا سيقول السذج وعبدة الزلط الذين حرمهم الله من نعمة العقل والتفكير ...
يس ايها الخاذوق الكبير رغم احترامنا لاعترافك المتاخر الا اننا شلنا الفاتحة على روح السودان من زمان ولم نكن فى انتظار رجل مثلك ليحدثنا به ..
تبا لكم ايها اللصوص





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:22 AM   #8
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
-السودان "شلت عليه الفاتحة" .. بكل أمانة يعتبر السودان مات
سيدى يس عمر الامام : ونحن فى انتظار اخذة العزيز المقتدر لندفنكم دفن الكلاب لانكم لا تستحقون حتى الفاتحة ايها المجرمون ...





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:28 AM   #9
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو نفيسة مشاهدة المشاركة

انت خجلك فات الحدود حتخجل من شنوا وتخلي شنوا
ابو نفيسة اخوى
هذا المعتوه يحدثنا بعد 21 سنة انه (خجل)
ماذا نستفيد من خجله ؟؟
هل سيعيد لنا ارواح عزيزة قتلوها دون وجه حق ؟؟
هل سيعيد لنا الاموال التى نهبوها واغتنوا بها ظلما ؟؟
هل سيعيد لنا جنوب السودان ؟؟
هل سيعيد لنا ارض دارفور ؟؟
هل سيزيل الالم عن المعذبين فى سجون الاجرام ؟؟؟
قال خجلان قال
بربكم هل هؤلاء بشر يحكمونا ؟؟ ومتى يفيق السذج من وهم التنمية والدين الذى يعيشونه ...
والله يا ابو نفيسة اخوى ان من ينتمى لهذا الحزب لا يستحق ان يعيش فى هذا القرن لانه بعقلية القرون الوسطى او عقلية الخراف ...





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 12:38 AM   #10
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
* إذا دخلوا السوق لوجدوا التجار "قاعدين ساكت" وقد كثرت ديونهم ودخلوا إلى السجن بسبب ذلك والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة.
ايها المعتوه يس :
الاغبياء والسذج وعبدة الزلط هم الذين سيعرفون عوراتكم يوم سقوطكم اما نحن فنعرفها جيدا وقد جهزنا الحساب العسير لكم نحفظ كل شئ عنكم وسننصب لكم المشانق فى الميادين العامة ونسحقكم سحق الذباب يا حثالة البشر ...





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 01:02 PM   #11
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

يا سادة يا كرام
الحكاية شنو
مالهم قادة ومؤسسي الحركة الاسلامية السودانية ( الكيزان ) الذين أتوا بالانقاذ صاروا يهاجمون حكومتهم لماذا اطلق كبار مؤسسي الحركة الكيزانية لسانهم على زملائهم في الحركة لماذا يهاجمون القابضين على السلطة ويصفونهم بكل هذه الصفات من قبل قال الترابي والسنوسي وعلي الحاج ودكتور خليل والمحبوب عبدالسلام والخليفة وابن عمر والخ والخ والخ وها هو يس عمر الامام يفتح النار
يعني نقول وشهد شاهد من أهله .
نحن لمن نقول فيهم ما نراه يفعلون وما نلمسه من تدني وما نجده من سوء ونهب من اموال الوطن يقولوا علينا مغرضين وكضابين ومعارضين ... طيب أها كبارهم الذين علموهم السحر والذين اوصلوهم للسلطة حسع قاعدين يقولوا نفس كلامنا ... برضوا هم كمان كضابين زينا .
يا مثبت العقل والدين
فهل من مدكر





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 01:15 PM   #12
سمير عطية عثمان

افتراضي

[read]
(إذا كان الآمر كما تقول أيها الإمام إذاً لماذا أنت غارقُُ فى الظلمات والفساد وخاصةً أنك رجل دين وتقوى)أليس من ينزلُ منازل السُوء يُتهم؟؟؟
[/read]





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 01:39 PM   #13
Ashraf

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
*هل تري أن الحركات الإسلامية العالمية تأخذ من تجربة الحركة الإسلامية السودانية من دون أن تشير إلى ذلك..؟
-أدعي أنني من أكثر الناس علاقة بالحركات الإسلامية منذ الخمسينيات وحتى الحركات التى نشأت فى بعض البلدان أدعى ان لى إسهاما فيها الحركات الإسلامية كانت تعتبر السودان نواة العمل الإسلامي فى العالم مع أن بعضها بدأ يكيد للحركة الإسلامية فى السودان بسبب الغيرة حيث رأت بعض الحركات أنها الأم وهى القائدة للأحزاب قبل أن تطرح الحركة الإسلامية شعاراتها ويكون لها وجود فى السودان وكثير من القيادات الإسلامية اعتبرت الحركة الإسلامية بأنها المثال لهم وحدث العكس عندما اصابت الخيبة الحركة الإسلامية فى السودان شعروا باحباط شديد جدا لأنهم رأوا بأن الحركة الإسلامية السودانية بعدما نضجت ضربت من داخلها وليس من الخارج وأصابها خذلان حيث اتجه عدد كبير من أعضائها للصوفية وبعضهم جمد عمله وبضع منهم توجه إلى أسامة بن لادن وبعض منهم أصابهم إحباط لدرجة أنه انحرف وهذا أيضا أصاب عضوية الحركات الإسلامية بالخارج عندما رأوا المثال الماثل أمامهم ينهار. هناك بعض من القيادات الإسلامية العالمية التى زارت السودان لديها أمل فى أن ينصلح حال الحركة الإسلامية بالسودان ولكن ما أراه فإنها لن تنصلح لأن هناك أحقادا تمت بين البعض والبعض الآخر وأصبحت هناك ضغائن وكراهية وتحولت قضايا الأفكار والمنهج إلى قضايا شخصية.
الاخ هشام عباس ...
الامام البنا من أحاديثه الي اتباعه في سياق بناء الدولة الاسلامية والتاسيس لمبدا الخلافة الراشدة لم يعد اتباعه ان ميلاد دولة اسلامية مكتملة الاركان والملامح ان يكون في خلال فترة قصيرة قائلا لهم من يكن يظن منكم انه سيري دولة اسلامية فهذا مؤشر الحياد عن المنهج والقواعد وعليه المراجعة ... ولعل الامام كان صادقا في هذا فسرعان ماسقط الترابي في ذات الخطا باعلان المواجهة قبل تدعيم القواعد وعندما اشتد عليه الخناق وانقلبت الامور وقع في خطا آخر وهو اعلان التعبئة داخل وخارج الحركة وهو ما جعل وعاء الحركة يمتلئ زبدا ثم وقع في خطا ثالث حين وقف متفرجا علي فساد الداخل ليعلن في اخر الامر من داخل برلمانه ان الفساد في الدولة قد بلغ حدودا غير لائقة بحركة اسلامية رائدة .. ويستمر مسلسل اخطاء القيادة لينتهي بفرض الانتحار القسري لمبدا وقواعد الشوري من خلال هيمنة الشيخ علي السلطة التشريعية ونواياه تجاه اقصاء رموز السلطة التنفيذية من شركائه العسكريين وتلاميذه في الحركة فكان حلف المؤتمر الوطني وغريمه المؤتمر الشعبي وما تبقي من جسم الحركة حكاية أخري في تاريخ فشل الحركات الاسلامية وفسادها في الوطن العربي ...





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 01:45 PM   #14
قائد الجيوش

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
*كيف تنظر لصورة السودان وأنت خارجه..؟!
-السودان "شلت عليه الفاتحة" .. بكل أمانة يعتبر السودان مات فلا حدود جغرافية كما كانت ولا نسيجه الإجتماعي كما كان فاثيوبيا ذهبت بالفشقة ومصر بحلايب وحتى مياه النيل المصريون لا يرضون بنسبة السودان فيها ولا أن يسقى منها مشروع سندس الزراعي. السودان تناقص من أطرافه فولاية الجزيرة بدأ أهلها ينتظمون فى كيان ويطالبون بحقوقهم، وأنظر لما يحدث فى شمال السودان وفى جنوبه وغربه.
المدعو هشام عباس

تعرف ان بعد كل هذه السرقات والجرائم والفضائح..جيد جدا انه مازال متذكر سورة الفاتحة..





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 02:03 PM   #15
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
حوار (صحيفة الوان )

ألوان تراجع مع الشيخ يس عمر الإمام المشهد السياسي محليا وعالميا:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة


*هل هناك مجال للمقارنة بين تجربة "حماس" فى السلطة مع تجربة الحركة الإسلامية السودانية؟
-اعتقد أن تجربة "حماس" أحسن لأنها دخلت السلطة وخرجت منها وهى نظيفة ومتماسكة ولديها مد شعبي والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس، وزارني بعض الأخوان بالمنزل وكان من ضمنهم حسن الترابي وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان،( أنا غايتو بخجل)".



ياسين عمر الامام هنا يحاول تبرئة المؤتمر الشعبي من وزر ما آل اليه الحال في البلاد مع انهم شركاء أصليين فيها .. فلا فرصة لكم من الهروب والانفلات يامجرمين.. وفعلا نحن نخجـــــــــل
من هروبكم وبلا مواربة من تحمّل المسئولية .. استحي علي وجهك يا شيبة ..






التعديل الأخير تم بواسطة علاء سيداحمد ; 10-09-2010 الساعة 02:05 PM
  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 02:10 PM   #16
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
*كيف تنظر لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان مع الأخذ فى الإعتبار التجربتين؟
- لمستقبل الحركة الإسلامية فى السودان ضعيف للغاية أضعف من أى بلد إسلامي وذلك لسببين: حماس وصلت القمة فى مرحلة لا تملك فيها سلطة على بلد محتل ولكن فى السودان السلطة كانت فى يدهم مائة بالمائة وسلمتها للعدو والقيم المرفوعة كلها والشعارات أنهارت ودفنت ولم يعد هنالك شعار واحد منفذ منذ قيام الثورة مثل "ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع" حيث لا توجد زراعة ولا صناعة ولا تجارة. وأريد من الصحفيين وللاسف كلهم ليس لديهم احتكاك مع الجمهور بما فى ذلك الصحيفة التى أنا مسؤول عنها إذا دخلوا السوق لوجدوا التجار "قاعدين ساكت" وقد كثرت ديونهم ودخلوا إلى السجن بسبب ذلك والتجارة الآن أمتلكتها الحكومة عبر شركاتها الخاصة واليوم الذى تنهار فيه الحكومة ستنكشف عورات كثيرة. أعتقد أن تجربة السودان جعلت المواطن العادي لديه ظن سيئ فى شعار الإسلام ولا عشم له حوله، والمعاملة سيئة حتى مع أخوان الحركة الإسلامية بإذلالهم وسجنهم وقتلهم مما جعل بعضهم يذهب لدارفور ليقاتل ضد الحكومة.



تلك الشعارات الفارغة هي التي أدخلت البلاد في جحر ضب خرب وجعلت الحركة الاسلامية اليوم تعيش أزمة وجود ..





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 02:14 PM   #17
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
*كيف تنظر لصورة السودان وأنت خارجه..؟!
-السودان "شلت عليه الفاتحة" .. بكل أمانة يعتبر السودان مات فلا حدود جغرافية كما كانت ولا نسيجه الإجتماعي كما كان فاثيوبيا ذهبت بالفشقةومصر بحلايب وحتى مياه النيل المصريون لا يرضون بنسبة السودان فيها ولا أن يسقى منها مشروع سندس الزراعي. السودان تناقص من أطرافه فولاية الجزيرة بدأ أهلها ينتظمون فى كيان ويطالبون بحقوقهم، وأنظر لما يحدث فى شمال السودان وفى جنوبه وغربه.



هذا المعتوه الغبي لمن يقول مقاله هذا مصر احتلت حلايب في عام 1995 م وياسين عمر الامام شخصيا كان في السلطة في تلك الفترة .. الناس دول فقدوا المنطق عديل





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 02:20 PM   #18
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
*موقفك من القوات الدولية:
...عندما ناقش المؤتمر الشعبي الأزمة بدارفور ودخول القوات الدولية كنت ضد الرأى بقبولها بل واعتبر أن القوات الأفريقية نفسها أجنبية، وأعتبر اتفاق الحكومة بدخول قوات دولية خطأ استراتيجى وهو خزى كبير للحركة الإسلامية التى ورثت السودان خاليا من الوجود الأجنبي وهو جريمة لا تغتفر واعتبر أن موافقة الحكومة جاءت لأنها تريد أن تبقى داخل السلطة ولا أرى أى مبرر لقبولها بالقوات الدولية..


القوات الدولية : فعلا هناك من أرغي وأزبد وفقد الوقار وقال ( عليّ الطلاق - حرّم - الا علي جثثنا ) مافي جندى اجنبي يدخل دارفور .. اليوم في دارفور عشرات الالاف من الجنود الاممية
فقدوا الهيبة وأضاعوا البلاد في سبيل التشبث بكراسي السلطة






التعديل الأخير تم بواسطة علاء سيداحمد ; 10-09-2010 الساعة 02:23 PM
  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 02:21 PM   #19
بهاء الدين كنه

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
حوار (صحيفة الوان )

ألوان تراجع مع الشيخ يس عمر الإمام المشهد السياسي محليا وعالميا:

*هل هناك مجال للمقارنة بين تجربة "حماس" فى السلطة مع تجربة الحركة الإسلامية السودانية؟
-اعتقد أن تجربة "حماس" أحسن لأنها دخلت السلطة وخرجت منها وهى نظيفة ومتماسكة ولديها مد شعبي والحركة الإسلامية دخلت السلطة وخرجت مضعضعة وفيها فساد شديد وفيها ظلم وأدت مفاهيم معاكسة للقيم التى تحملها للناس، وزارني بعض الأخوان بالمنزل وكان من ضمنهم حسن الترابي وقلت لهم بأنني أخجل أن أحدث الناس عن الإسلام فى المسجد الذى يجاورني بسبب الظلم والفساد الذى أراه وقلت لهم بأننى لا أستطيع أن أقول لأحفادي انضموا للأخوان المسلمين لأنهم يرون الظلم الواقع على أهلهم "فلذلك الواحد بيخجل يدعو زول للإسلام فى السودان،( أنا غايتو بخجل)".
أفيفى دى حاجة تقرف !!!





  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 02:30 PM   #20
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
*هل تري أن الحركات الإسلامية العالمية تأخذ من تجربة الحركة الإسلامية السودانية من دون أن تشير إلى ذلك..؟
-أدعي أنني من أكثر الناس علاقة بالحركات الإسلامية منذ الخمسينيات وحتى الحركات التى نشأت فى بعض البلدان أدعى ان لى إسهاما فيها الحركات الإسلامية كانت تعتبر السودان نواة العمل الإسلامي فى العالم مع أن بعضها بدأ يكيد للحركة الإسلامية فى السودان بسبب الغيرة حيث رأت بعض الحركات أنها الأم وهى القائدة للأحزاب قبل أن تطرح الحركة الإسلامية شعاراتها ويكون لها وجود فى السودان وكثير من القيادات الإسلامية اعتبرت الحركة الإسلامية بأنها المثال لهم وحدث العكس عندما اصابت الخيبة الحركة الإسلامية فى السودان شعروا باحباط شديد جدا لأنهم رأوا بأن الحركة الإسلامية السودانية بعدما نضجت ضربت من داخلها وليس من الخارج وأصابها خذلان حيث اتجه عدد كبير من أعضائها للصوفية وبعضهم جمد عمله وبضع منهم توجه إلى أسامة بن لادن وبعض منهم أصابهم إحباط لدرجة أنه انحرف وهذا أيضا أصاب عضوية الحركات الإسلامية بالخارج عندما رأوا المثال الماثل أمامهم ينهار. هناك بعض من القيادات الإسلامية العالمية التى زارت السودان لديها أمل فى أن ينصلح حال الحركة الإسلامية بالسودان ولكن ما أراه فإنها لن تنصلح لأن هناك أحقادا تمت بين البعض والبعض الآخر وأصبحت هناك ضغائن وكراهية وتحولت قضايا الأفكار والمنهج إلى قضايا شخصية.



هذا اعتراف من أحد قادة الانقاذ السابقين والذى كان ضمن عناصر معسكر الصقور في الحركة الاسلامية في تلك الفترة قبل الانقسام الشهير ..
وياسين عمر الامام كنا نراه في كرمة البلد في فترة الستينات من الالفية السابقة في الليالي السياسية لجبهة الميثاق الاسلامي امام منزل عمنا المرحوم / حسن خيرى عليه الرحمــــة
وكان يأتي ضمن وفده كل من : الترابي - محمد صالح عمر - صالح شبر - وجعفر شيخ ادريس
وغيرهم ..





  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الامام الامام أحمد بن حنبل وتلميذه‏ Elfatih Abdellatif المنتدى الإسلامي 0 10-03-2010 06:05 AM
اخطر كتاب عن انقلاب الجبهة الاسلامية.....ممنوع فى الخرطوم ( توجـد نـسخة ) Noubi المنتدى العام 3 07-09-2010 01:24 PM
بعد أن أطلق عليه سلة غذائه...السودان سلة نفايات العالم !!!! ranger الأخبار والمواضيع المتنوعة 4 12-28-2009 05:15 PM
برج الفاتح...ودكتاتورية عمر بن الخطاب...ورسول الصحراء..: حسام عبد الكريم المنتدى العام 4 05-05-2009 07:50 PM
ديمقراطية كووم** والاجرام كوووم ودقاشا المنتدى العام 6 08-05-2008 02:36 PM


شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك


الساعة الآن 09:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لأصحاب الموقع أو منتديات رمال كرمة (قسكو تيق) بل تمثل وجهة نظر كاتبها .