المنتدى العام خاصة بالنقاش الجاد العام للمواضيع الساخنة في الساحة (إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-27-2009, 12:15 PM   #2
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

لا امريكا و لا رجعــــــــية ..
و طننا معاملة اســــــــــلامية ..
دليلنا الآيــــــــة القرآنيـــــــــة ..
و نحن الدولة الإســــــــــــــلامية ..
و لا إله إلا الله .. محمد يا رســول الله ..
و لا إله إلا الله .. محمد يا رســول الله ..

جلالات الدفاع الشــعبي .. احتلت ميدان الكورة .. حماس منقطع النظير يجتاح حلتنا .. حاجة بتول وضعت بنبرها بزاوية حادة مع راية الكورنر .. و الباتات تضرب الارض بإيقاع عسكري منتظم ..

في سبيل الله قمنا ..
نبتغى رفع اللواء ..
لا لدنيا قد عملنا ..
نحن للدين الفداء ..
فليعد للدين عزه .. وليعد للدين مجده ..
او تراق منا الدماء ..


و جاءت زغردوة من اقصــى الشارع تســعي .. اطلقتها حاجة علوية .. ردت عليها حاجة بتول بـ ( الله أكبر .. الله أكبر ) .. فأرتجت ارجاء الميدان بتهليل ( الله أكبر .. الله أكبر ) ..
اعقبها صوت خافت .. ( طلعتو دينا ياخي ) ..






  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 12:21 PM   #3
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

كان ( حسن ) .. من المعجبين ببرنامج ( ساحات الفداء ) .. لبس ( الكاكي ) ..
و ظل يردد في شوارع الحلة ..

يلا يا صيف العبور ..
ويلا يا مسك الختام ..
فجر الغضب اللي نام ..
خلي عازة تعود عروس ..
زاهية ذي بدر التمام ..
يلا يا صيف العبور ..
ويلا يا مسك الختام ..
طلقة .. طلقة ..
ودانة .. دانة ..
طلقة واحدة لكل خارج ..
طلقة تعرف وين مكانها ..


..
..

و اســتشهد ( حسن ) في احد متحركات ( الموت ) .. عن عمر يناهز الـ ( 50 سـنة ) .. !





  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 12:24 PM   #4
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

الميل اربعين .. الميل اربعين ..





  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 04:57 PM   #5
دراج الليل

مشرف منتدى الأخبار
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى دراج الليل إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى دراج الليل
افتراضي

ابو حسنى مسكاقمى
قالو اى زول مات فى ساحات الفداء مات فطيس





  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 05:11 PM   #6
ابو تبيان

مشرف منتدى الأعضاء
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزاوي مشاهدة المشاركة
الميل اربعين .. الميل اربعين ..
hfk ابن عمي حمزاوي
تحية طيبة ...
أهو يا حمزاوي انت حافظ أناشيد الدفاع الشعبي كويس أم استعنت يصديق { جبهة }
لك التحايا والود


أبو تبيان





  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 07:00 PM   #7
هشام عباس

عضو ذهبي
افتراضي

اظرف بدعة كانت اعراس الشهداء
بالله واحد يموت طوالى يدقوا ليك ساون وهاك يا حفلة .. ناس تبكى وهم جايين يرقصوا
واحد يحلف انو شاف الشهيد فى المنام وهو حاضن 500 من بنات الحور
التانى يحلف يقول كان طالع فى شجرة فى الجنة وبياكل من ثمارها
وهاك يا غنا وكضب
فى النهاية الشيخ صاحب النظرية قال البتاعة دى كضب والجماعة فطايس ....
منكم لله يا معفنين





  رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 07:44 PM   #8
سيزر

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عباس مشاهدة المشاركة
اظرف بدعة كانت اعراس الشهداء
بالله واحد يموت طوالى يدقوا ليك ساون وهاك يا حفلة .. ناس تبكى وهم جايين يرقصوا
واحد يحلف انو شاف الشهيد فى المنام وهو حاضن 500 من بنات الحور
التانى يحلف يقول كان طالع فى شجرة فى الجنة وبياكل من ثمارها
وهاك يا غنا وكضب
فى النهاية الشيخ صاحب النظرية قال البتاعة دى كضب والجماعة فطايس ....
منكم لله يا معفنين
وواحد يقول شاف الرسول (ص) فى المنام
والتانى يقول سمع اذاعة دنقلا فى الجنوب
وواحد تانى يقول القرود كانو بيحاربو معانا
فى النهاية الجماعة بقوا فطايس





  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2009, 10:03 AM   #9
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

لو عاد ( حسن ) الان

لعلم ان من خدعوهُ لم يعملوا إلا للدينا

وانه كان (لكرسيهم) كبش فداء

ولعلم ان الاشرار الذين ابتعثوهُ الي جحيم الحرب
يتقاسمون الجاه والسلطان مع (متمردي وكفار) الامس
ويلهثون لترضي عنهم امريكا








  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2009, 10:08 AM   #10
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

ناس في دبي لا اله الا الله
وناس في ابيي لا اله الا الله
وناس في قطر لا اله الا الله

وناس في خطر





  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2009, 10:13 AM   #11
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

آآآآآآآآهـ
دنيا
سبحان الله
شوفوا فتنة السلطة وسلطان الفتنة وفتنة المال...
هسع الاستنفار بقى استثمار





  رد مع اقتباس
قديم 10-28-2009, 10:20 AM   #12
حمزاوي

فــاكـهة المنتـدى
افتراضي

يا ابن عمي
ابو تبيان
أتذكر كشة الخدمة الإلزامية ..
والجري والهرولة وتحديد الأقامة في المنزل .. !





  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2011, 02:30 PM   #13
عيون

عضو ذهبي
افتراضي

الاخوة الاعزاء لكم التحية ..
والتحية للخال حمزاوي صاحب البوست ...
ان السبب الذي قادني الي اعادة هذا البوست في الصفحات الاولي للمنتدي هي عودة ساحات الفداء ؟
قد كنت اشاهد التلفاز امس فجاءة وانا اتجول حول القنوات قمت بتثبيت الفضائية السودانية .
إذ وجدت عودة موسيقى برنامج ( ساحة الفداء ) .
وتغيير اسم البرنامج الي ( جنود الوطن ) .
واتوقع عودة ما يعرف ( بالكشة ) مقارنة بما شاهده ليلة امس ..






  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2011, 02:32 PM   #14
عيون

عضو ذهبي
افتراضي

ما بين أمس و اليوم ..و ما بين البراغماتية و المشروع الحضاري و عدم الإلتزام بالمباديء الذي أفقدنا جزءا عزيزا من الوطن ..
سلممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممجي





  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2011, 02:38 PM   #15
عيون

عضو ذهبي
افتراضي

الاخوة الاعزاء ....
البوست كما ترونه قديم لكن رفعناه ليتذكر الناس بان الذي يحدث الان ماهي الا مهر الإنفصال مهازل الإنقاذ وفضائحهم ستتوالي تِباعا ....





  رد مع اقتباس
قديم 06-09-2011, 02:44 PM   #16
عيون

عضو ذهبي
افتراضي

هذه المقالة من أخطر المقالات التي كتبت عن البشبر
و عن الإنقاذ مطلقا و صاحبها أحد معدي برنامج في ساحات الفداء المشهور
(خالد ابو احمد )

تحت عنوان ...
من وحي حديث الرئيس السوداني عن استعداد حكومته للحرب..!!
التصريحات غير المسئولة التي قال بها (الرئيس) عمر (البشير) قبل ايام كاشفاً فيها استعداد الحكومة لشن الحرب في جنوب
السودان مرة آخرى، تؤكد أن الرجل لم يستفيد من تجربة الحرب التي خضناها جميعا كسودانيين من الجانبين وسوادنا الأعظم تأسف على الدماء العزيزة الغالية التي أريقت في تلك الأرض، والصحفيين والاعلاميين الذين كانوا هناك على أرض المعارك، أو على صلة بالحرب أكثرنا ألماً وتجرعاً للذنب لأننا رأينا بأم أعيننا الأنفس التي رحلت والدماء التي أسيلت والأشلاء الممزقة التي انتشرت في الأرض وأكلها الدود، وأكثرنا عاش اللحظات القاسية والمؤلمة والتي انحفرت في وجداننا مدى الحياة تظل تألمنا وتأخذ منا الكثير لأننا كنا شهوداً على تلك المآسي الانسانية.

كنت على صلة بالحرب في جنوب السودان مرة مُقاتل ومرة صحفي، وآخرى متابع ومرات كثيرة مُودع للذين يغادرون إلى مناطق العمليات، ومرة مُعد برنامج (في ساحات الفداء) انقل للناس ما يجري هناك على ارض المعركة، ثم جاءت فترة كنت صديقا لعدد كبير من أسر (الشهداء) في عدد من مدن السودان وليس لي مدينة ليس لي فيها ذكرى مع شهيد أو علاقة مع أسرة شهيد أو أسرة شهيدين من بيت واحد وعشت آلام هذه الأسر، وقد ارتبطت للبعض
منهم بذكرى أبنهم، آلام واحساس بالفجيعة ليس بعده ألم ومرارة فالكثير من الأسر فارقت الاحساس بالسعادة، خاصة أن هناك آلاف الأسر التي لم تبلغ حتى هذه اللحظة بحقيقة ما حدث لإبنها وهناك القتلى المجهولين الذين لا أحد يعرف لهم مكان، فالذي يديه في النار ليس كمن يده في الماء..!!.
لا أذيع سراً إن قلت أن الجيش وقوات الدفاع الشعبي في جنوب السودان في فترة من الفترات تعرُضوا لأبشع أنواع الإبادة الجماعية في حرب غير متكافئة، الأمر الذي جعل عدد كبير من (المجاهدين) المتمرسين أن يفكروا بشكل جاد في أنشاء ما عُرف بـ(القوات الخاصة للدفاع الشعبي) وقد نجحوا في هذا المسعى وقاموا بدور كبير في تغيير استراتيجية و طبيعة الحرب التي تخوضها الحكومة ضد الجنوبيين، وجاءت فكرة انشاء هذه القوات بعد الفشل المستمر والمتكرر للحملات العسكرية التي تخوضها الحكومة.
يعرف قادة الجيش السوداني في هيئة الاركان في الفترة من 1993-1996م أن أعداداً هائلة من الكتائب العسكرية قد أُبيدت على بكرة أبيها، وبسبب ذلك استند (المجاهدون) في تأسيسهم للقوات الخاصة على أن الحكومة تحارب بأعداد كبيرة تفوق الثلاثة آلاف عسكري تدخل بهم في معارك خاسرة يًقابلها في الجانب الآخر جنوداً لا يتعدون الـ 60 شخصاً وأحياناً أكثر أو أقل، برغم فارق العدد والعتاد نسبة لأن جنود الحركة الشعبية يحاربون على أرضهم وهم الأدرى بطبيعة الأرض وبيئتها.
لذا أقول أن حديث (الرئيس) عمر (البشير) في امكانية العودة للحرب كالعادة لم يتم بدراسة ولا تفكيروقد تعود الرئيس الذي دائما ما (تشيلة الهاشمية) التحدث بدون وعي وإدراك لعواقب ما يقول، ويدفع الشعب السوداني كله أخطاءه التي تترتب عليها دماء غالية ستهدر كما هدرت من قبل في الجنوب وفي دارفور وفي شرق السودان، فلماذا لم يعي هذا (الرئيس) خطورة اقواله وأفعاله؟.. وإلى متى هذا التخبط والشطط..؟؟.

ولكن أود حقيقة من رئيس الجمهورية عمل الآتي:
• أن يذهب إلى فرع العمليات العسكرية بهيئة الأركان في القيادة العامة وأن يطلع بنفسه على خسائر الجيش السوداني منذ بداية الحرب في عهده الى أن توقفت بفعل (الضغوط الامريكية)، وأنا مدرك تماماً ومتيقن أن الرئيس سيغير رأئه تماماً وأنه سوف لا يقول كلمة (الحرب) مرة أخرى على لسانه، وله أن يتأكد من الارقام، كم فقد الجيش السوداني من أرواح، وكم فقد من طائرات مقاتلة وملاحيها، وكم فقد من الأسلحة والعتاد الذي لا يمكن أن يخطر ببال أحد من الناس العاديين..!!.
• وأن يذهب الى منظمة الشهيد المعنية بحقوق شهداء القوات المسلحة ليتأكد بنفسه كم من إمرأة ترملت، ومن طفل فقد والده، وكم أسرة لم تستلم حقوقها، وكم أسرة شهيد تابع للقوات المسلحة ولم تعرف مكان منظمة الشهيد حتى تنال حقها الشرعي.
• وأدعو الرئيس الى زيارة مكتبة مؤسسة الفداء للانتاج الاعلامي التي كانت تنتج برنامج (في ساحات الفداء) وأدعوه الى تفحص الأشرطة الخام ووأن يعيش لحظات من مشاهد القتلى المنتشرين على أرض المعارك، والأشلاء الممزقة هنا وهناك،وأطلب منه مشاهدة أشرطة متحرك (هديرالحق) الذي خاض المعارض في جنوب النيل الازرق منطلقاً من منطقة عدارييل وكيف أن أفراد المتحرك قد قتلوا الأسرى مع صرخات(الله أكبر) وقد حرقوا البيوت المصنوعة من القش (القطاطي).
• وأدعو عمر البشير وهو يدعو الى الاستعداد للحرب أن يجتمع مع جرحى القوات المسلحة ويستمع منهم شخصياً لمعاناتهم وأهليهم، وخاصة من الذين كانوا من ضحايا الألغام الأرضية.
• وكما أدعو الرئيس أن يذهب الى الجامعات السودانية ويستفسر عن أعداد الطلاب الذين خرجوا من الجامعة الى ميادين القتال ولم يعودوا اليها وكانوا من ضم الذين فقدتهم البلاد مع الجرحي والمفقودين.
• وأطلب من الرئيس أن يذهب الى قيادة قاعدة الخرطوم الجوية ويستفسر عن كمية الأخشاب التي كانت تأتي من الجنوب على طائرات الجيش لتباع في الخرطوم في حين يمنع الجرحى أحيانا من الصعود على الطائرة بسبب أنها تحمل أخشاباً للضابط زيد أو عبيد وبكميات تجارية وشخصياً أكثر من ثلاثة مرات وأنا قادم من جنوبا كنا نجلس في الطائرة على كميات كبيرة من الخشب المقطوع بعناية فائقة ومُعد للبيع في أسواق الخرطوم ولأجل ذلك شهدت العاصمة في فترة من الفترات انتعاش سوق السراير والكراسي الخشبية الملونة، وكان الخشب الخام يأتي في طائرات الجرحي والمعوقين، وهذا ليس خافياً على أحد وكانت تتم هذه المسألة (عينك يا تاجر)..!!!!!.
• وأطلب من الرئيس أن يجتمع بقادة السلاح الطبي في أمدرمان ويطلع على أعداد الجرحى الذين عالجهم من بداية الحرب حتى تاريخ أيقافها،، وأقول له "ذاكرتنا قوبة جداً فلا زلت اتذكر أنه في العامين 1995و 1996م صدرت الأوامر بإخلاء كل من مستشفيات السلاح الطبي بجوبا وأمدرمان والابيض وبورتسودان لجرحى العمليات الذين فاقت أعدادهم كل حروب السودان منذ قيامه الى اليوم، بل حتى المستشفيات الخاصة في امدرمان استقبلت الجرحي مثل مستشفى (النيل الازرق) و(الملازمين) و،،،و،،،و،،؟؟!!.

وأقول للرئيس بأي روح تستعد للحرب..؟ وبأي حقائق تذهب للقتال..؟ وبأي خطط عسكرية وأهداف استراتيجية..؟، ان قرار الحرب والسلم لا بد أن تتخذ بدراسة وافية من كل الجوانب وليس العسكرية فحسب، فالأرواح التي تخوض الحرب لها أسر ومجتمع يحتاج إليها، فالحرب ليس شهوة ولا نزوة شخصية الحرب دمار وقتل وفناء.

لك أنت أيها القاري.

نسمع الكثير من الناس يتألم على ما فقده السودان في معركة كرري التي أبيد فيها الآلاف من الرجال السودانيين نتيجة لتعنت من بيده القرار تماماً كما حدث ويحدث في عهد (الانقاذ) التي أدعت العمل على انقاذ الشعب فعملت على إبادته في الجنوب ودارفور.
ومن خلال تجربة قتالية في جنوب السودان ووسط أكثر من مائتي شخص كنا المتزوجين من كل هذا العدد لا نتعدى أصابع اليد الواحدة، وفي كل المتحركات العسكرية كان المقاتلين من طلبة الجامعات المختلفة شباب في عمر الزهور و منهم حديثي التخرج من الطب والهندسة ومجالات كثيرة واعدة، ومنهم طلبة ثانوي صغار السن كانوا برفقتنا، فكنت كثير الاستغراب من هذه المفارقات، لكن المفارقة العجيبة كمية الدوافع التي يحملها الشباب في انخراطهم في القتال واستبسالهم ومرات كثيرة أقول في نفسي ماذا لو كل هولاء الشباب الطاقات القوية لو انها عملت من أجل نهضة السودان في الجنوب وفي الشمال وساير مناطق الوطن، ماذا لو أن كل هذا الحرص والموت في سبيل الفكرة ولو تحول هذا الاصرار الجميل والاندفاع الشديد الى الموت في سبيل أحياء السودان وجعله في قمة دول العالم..؟؟، كنت دائما أشعر بأن من بيده الحكم عليه أن يفكر أكثر في حقن دماء الوطن لمصلحة الوطن.

وجاءت تلك التصريحات في الشهر الذي أبكي فيه كل عام وأزرف دموع الحزن السخية على مجموعة من الأخوة الأشقاء الأحباب الذين فقدناهم في مثل هذه الايام في جنوب السودان في العام 1995م، وكنا في شهر نوفمبر الأليم والذي زاده (الرئيس) ألماً وفجيعة، تأتي ذكرى الأحباء الى النفس الذي خاضوا أشرع المعارك منهم يوسف سيد وحمدي مصطفي والمعز عبادي وسلسلة طويلة لا تنتهي حتى جاء شهر ديسمبر 1995م حيث تواصلت قوافل الراحلين حسين سرالختم (دبشك)، والبادرابي،ومسيرة عثمان، المنصوري، ابوالقاسم عيدالروس، معاوية (أبوتراب)، لفيف متصل ذهبت بهم الحرب اللعينة.
وعندما كنت أقراء في (الخليج) الإماراتية جزاء مقتطع من الخبر يقول "وأوضح الرئيس السوداني الذي تلقى البيعة من المجاهدين “تجديدا للعهد وصونا لمكتسبات الأمة وحماية العقيدة”، في لهجة حماسية، أن انتصارات المجاهدين كانت بسلاح “الله أكبر” من المجاهدين والدبابيين والقوات المسلحة والشرطة الموجودة حتى حققنا الانتصار في جبال النوبة والنيل الأزرق وكان الانتصار المدوي في توريت".
آآآه يا توريت كم فيك نجم رحل وكم ألف أسرة فقدت عائلها، وكم عشرة ألف طفل تيتّم، وكم ألف أم ثكلت، وكم زوجة ترملت، والكل يعلم عسكريين وغير عسكرين أن (توريت) كانت غالية أي كلفت الكثير من الرجال.لا نريد أن نتحدث عن الآثار الناجمة للحروب على المجتمع بكامله أطفالاً ونساءً و لكنني أحسب أننا في حاجة ماسة إلى فتح ملفات الحرب في جنوب السودان بكل الوضوح والأمانة وأحسب أن عدداً كبيراً من ضباط الجيش يمكن أن يتحدثوا في هذا الموضوع ويخرجوا ما في جعبتهم من معلومات، والتي يمكن أن تُكفر عن ذنوبهم، وأدعوهم الآن قبل الغد..
وهذه دعوة مفتوحة وأهدف من خلالها جعل الشباب المتحمس على بيئة من أمره فإذا اختار قرار المشاركة في هذه الحرب يتحمل مسئولية هذا القرار، وليدرك الشباب أن هذه الحرب الذي يجيش لها ما هي إلا فتنة لقتل المعارضين للحكومة والوطن والدين منها براء..
منقول





  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك


الساعة الآن 12:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لأصحاب الموقع أو منتديات رمال كرمة (قسكو تيق) بل تمثل وجهة نظر كاتبها .