المنتدى العام خاصة بالنقاش الجاد العام للمواضيع الساخنة في الساحة (إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2009, 11:22 AM   #76
صلاح الحاج

عضو ذهبي

مستشار رئيس الجمهوريه الدكتور مصطفي اسماعيل حاول ان يلخص انجازات حكومة الانقاذ وكل ما ذكره صحيح من انجازات ويجب ان نثبت ونأمن علي هذه الانجازات ولكن مستشار الجمهورية نسي شيء مهم جدا
نسي شيء اسوي من تلك الانجازات هو اخلاقيات المجتمع السودان الذي وصل مرحلة الحضيض و تمزق النسيج الاجتماعي السوداني , شروخ في جدار العلاقات الاسرية الواحده
وكذلك الفاقد التربوي في معاملات الخدمة المدنية





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 11:22 AM   #77
SAMIR KARMA

افتراضي

وهل السرقة تُجوز الخروج على الحكام ما دليلك على ذلك ؟
* والله لو كان الخروج على الحكام يجوز بمثل هذه الكلمة , لكنا اليوم نسبح في بركة من الدماء .
* الرجل مادام أنه أخطأ يُناصح , وهذا هو الحل الذي جاءنا به حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم في مثل هذه المواقف .
هل وجود الحاكم المسلم الظالم والسارق والفاسق في هرم السلطة يمنع سباحتنا في بركة من الدماء؟؟
ما جاءنا به المصطفي صلى الله عليه وسلم هو لا طاعة لمخلوق يعصي الخالق وكذلك قول الحق في وجه سلطان ظالم والمطلوب من الحكام اقامة العدل وليس ظلم رعيته وسرقة اموالهم وضرب ظهورهم
هل نفهم من كلامك يا اخي المحسي ان نسمح للشريف اذا سرق وان نقيم الحد على الضعيف اذا سرق
لماذا تطالبوننا ان نصمت على الحاكم الظالم والفاسق هل لحقن دماء المسلمين؟؟
وهل احتقنت دماء لمسلمين في ظل وجود الحاكم المسلم الظالم والفاسق
هل في عهد صدام الظالم وعمر البشير والملا محمد عمر تم حقن دماء المسلمين ام زاد الطين بلة
اخي المحسي لا يستطيع الحاكم الظالم ان يحفظ دماء المسلمين لان وجود الظلم والفسوق في ادارة الدولة والفساد الاداري وغياب العدل هو السبب في اشعال الحروب والفتنة 00
كيف تريد ان تقنعنا ان الحاكم الظالم يستطيع حقن دماء رعيته ويمنع اشتعال الحروب والاقتتال بين ابناء الوطن الواحد؟؟؟






التعديل الأخير تم بواسطة SAMIR KARMA ; 03-20-2009 الساعة 11:40 AM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 12:07 PM   #78
محمد عباس عمر

عضو ذهبي
افتراضي

الاخ المحسي...لست متفقها في الدين ولكني اعلم ان الدوله الاسلاميه التي تفرض علي الرعية طاعة الحاكم(لا توجد الآن الا في خيال الاسلاميين) فأين دولة الجبهجيه سارقي السلطة والمال العام من دولة سيدنا عمر رضي الله عنه الذي عندما قيل له ان أحد الولاة قد بني بيتا فقال احرقوا باب منزله اولا ثم أئتوني به(باب بيت من الطين مش فيلا).... ياأخي تريدنا أن ننصحهم ؟؟ كيف ذلك وهم يصادرون جريدة(بورسودان مدينتي) بسبب مقال كتبته عن النفره (الكاذبة )المسماة بالنفره الخضراء.... هم لا يقبلون الرأي الآخر وأن كانت نصيحة في جريدة ولائيه....قل لي بالله كيف نصلهم حتي ننصحهم؟؟ مانفعله هنا ليس خروجا علي الحاكم كما تقول بل هو المنكر الذي حثنا الاسلام ان نغيره بيدنا وان لم نستطع فبلساننا وان لم نستطع فبقلوبنا وذلك اضعف الايمان... فهل تريدنا ان نسكت عن المنكر حتي بلساننا؟؟؟





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 02:03 PM   #79
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم



في أعقـــاب المفـاصـــلة بين الشيخ وتلاميذه
-------------------------


في أعقاب المفاصلة بين الشيخ حسن
الترابي و تلاميذه
قالت السيدة/ وصال المهدى زوجة / الترابي
في تصريح لها لجريدة الوفاق السودانية :

بأن مصطفى عثمان إسماعيل و غازي
العتباني كانا فقراء معدمين و ان
زوجها الترابي كان يتكفل بمصاريفهم
ابان دراستهم في لندن
في إشارة لموقف المذكورين من زوجها
الذي لم يحفظا له جميل.






التعديل الأخير تم بواسطة علاء سيداحمد ; 03-20-2009 الساعة 02:06 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 02:40 PM   #80
lotfi abass

عضو فضي
افتراضي

التحية الي اخي خليل صاحب البوست الهادف
اخواني الاعزاء مداخلتي سوف يكون تعقبيا الي مداخلات الاخوة الكرام
اولا الاخ كاسترو
مصطفي عثمان اسماعيل لم يكن شحاتا قبل قدوم الانقاذ انما كان
مغتربا زي وزيك مستور الحال دكتور اسنان في العاصمة البريطانية
لندا اما ثراه الفاحش فحتما بعد ثورةالنهب والسلب والكسب الغير
المشروع ذوات المصالح الشخصية البحتة ودون ادني اهتمام بهموم
الشعب المسكين يعني ممكن تسميهم لصوص وقراصنة ضد دولة وشعبه..
ثانيا،.
حسنتود شن دخل السد بالشحتة
سراج علي حسين
ممكن توضح لنا ابناء الشمالية وخاصة الاعلي مدي استفادتنا من سد
الحكومة والشوايقة هذه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المؤرح العظيم اخي الفاضل محمد عباس عمر
قبل التعليق
يجب علينا ان نوضح اشياء حقيقة ملموسة
بمجرد وصولنا نحن ابناء كرمة في عام 1989 ـ1990 الي ثانوية
دنقلا العليا انذاك وبصحبة زملائي العزاء
عبدالمهمين حسين سيداحمد
سلطان عبدالمجيد سيداحمد
صلاح محمد حاج عثمان
عبدالعاطي اوشي حسين
محسن خميس محمد خميس
علي فضل موسي فضل
حبيب الله سيداحمد صديق
عنتر عبدالكريم
واخيرا المرحوم المغفور له باذنه وتعالي
فخرالدين محمد سيداحمد
شاهدناذكرياتكم منقوشةعلي الجدران مع اخيك وزميلك بدوي محمديوسف
والذي وبلاشك رفع من معنوياتنا والانخراط في مجتمعنا الكبير
تخريمة
قابلت مصطفي عثمان اسماعيل ابان تولية وزارة الخارجية في نيويورك وسألني شخصيا عن شخصكم الكريم
المناضل بركات
كيف الحال
قائد الجيوش حارسنا وفارسنا
لاداعي الي القسم نحن نصدقك ونشد من عزمك والمزيد من الابداعات
لكي ترهب به اعداء الامة واعداء كرمة وامتنا النوبية جمعا..
ونواصل,,,,,,






التعديل الأخير تم بواسطة lotfi abass ; 03-20-2009 الساعة 03:25 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 06:41 PM   #81
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samir karma مشاهدة المشاركة
وهل السرقة تُجوز الخروج على الحكام ما دليلك على ذلك ؟
* والله لو كان الخروج على الحكام يجوز بمثل هذه الكلمة , لكنا اليوم نسبح في بركة من الدماء .
* الرجل مادام أنه أخطأ يُناصح , وهذا هو الحل الذي جاءنا به حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم في مثل هذه المواقف .
هل وجود الحاكم المسلم الظالم والسارق والفاسق في هرم السلطة يمنع سباحتنا في بركة من الدماء؟؟
ما جاءنا به المصطفي صلى الله عليه وسلم هو لا طاعة لمخلوق يعصي الخالق وكذلك قول الحق في وجه سلطان ظالم والمطلوب من الحكام اقامة العدل وليس ظلم رعيته وسرقة اموالهم وضرب ظهورهم
هل نفهم من كلامك يا اخي المحسي ان نسمح للشريف اذا سرق وان نقيم الحد على الضعيف اذا سرق
لماذا تطالبوننا ان نصمت على الحاكم الظالم والفاسق هل لحقن دماء المسلمين؟؟
وهل احتقنت دماء لمسلمين في ظل وجود الحاكم المسلم الظالم والفاسق
هل في عهد صدام الظالم وعمر البشير والملا محمد عمر تم حقن دماء المسلمين ام زاد الطين بلة
اخي المحسي لا يستطيع الحاكم الظالم ان يحفظ دماء المسلمين لان وجود الظلم والفسوق في ادارة الدولة والفساد الاداري وغياب العدل هو السبب في اشعال الحروب والفتنة 00
كيف تريد ان تقنعنا ان الحاكم الظالم يستطيع حقن دماء رعيته ويمنع اشتعال الحروب والاقتتال بين ابناء الوطن الواحد؟؟؟
أخي السلام عليكم
أما قولك (لماذا تطالبوننا ان نصمت على الحاكم الظالم والفاسق هل لحقن دماء المسلمين؟؟)
متى طالبناك أن تسكت ، وكلامي واضح وأنت اقتبسته ، وهذا ما قلته لك
(الرجل مادام أنه أخطأ يُناصح , وهذا هو الحل الذي جاءنا به حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم في مثل هذه المواقف .
فهل فهمت من هذا الكلام أن تصمت !!! عجيب
والله الظاهر أنتم ما عندكم حجة , ولهذا تعلقتم بالكلمة التي قالها المستشار , وهذه لا تزيده إلا رفعة في أعين العلم .
والسلام





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 06:45 PM   #82
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عباس عمر مشاهدة المشاركة
الاخ المحسي...لست متفقها في الدين ولكني اعلم ان الدوله الاسلاميه التي تفرض علي الرعية طاعة الحاكم(لا توجد الآن الا في خيال الاسلاميين) فأين دولة الجبهجيه سارقي السلطة والمال العام من دولة سيدنا عمر رضي الله عنه الذي عندما قيل له ان أحد الولاة قد بني بيتا فقال احرقوا باب منزله اولا ثم أئتوني به(باب بيت من الطين مش فيلا).... ياأخي تريدنا أن ننصحهم ؟؟ كيف ذلك وهم يصادرون جريدة(بورسودان مدينتي) بسبب مقال كتبته عن النفره (الكاذبة )المسماة بالنفره الخضراء.... هم لا يقبلون الرأي الآخر وأن كانت نصيحة في جريدة ولائيه....قل لي بالله كيف نصلهم حتي ننصحهم؟؟ مانفعله هنا ليس خروجا علي الحاكم كما تقول بل هو المنكر الذي حثنا الاسلام ان نغيره بيدنا وان لم نستطع فبلساننا وان لم نستطع فبقلوبنا وذلك اضعف الايمان... فهل تريدنا ان نسكت عن المنكر حتي بلساننا؟؟؟
أخي محمد أنا طلبت منك دليل لجواز الخروج على الحاكم الظالم ؟
وبعدين سلم منكم اليهود والصليبين الذين مزقوا العالم , ولم يسلم منكم المسلمون , والله راجعوا أنفسكم، وستقفون بين يدي الله
هل تريدون حاكما ععصوما من الخطأ ,ما لكم كيف تحكمون أم لكم كتاب فيه تدرسون ؟
والسلام





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 09:55 PM   #83
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

العزيز/ المحسي علي تحياتي

أخي محمد أنا طلبت منك دليل لجواز الخروج على الحاكم
الظالم ؟

الاخ/ المحسي .. أراك كثير الحديث حول مسألة عدم الخروج
علي الحكام .. هذا الكلام كان لفترة زمنية محددة ( فترة الدولتين الاموية والعباسية ) حيث جمع علماء السلطان في
تلك العصور هذه الأدلة الواهية لتمكين الحكام في كراسيهم
وكلامك حول مسألة عدم الخروج علي الحاكم ( نصرة لعبودية
الظالمين )
والأصل في الشرع الحنيف ورؤية الاسلام الأصلية هي :-
تحرير الانسان من استعباد أخيه الانسان ...

ومن أصول الاسلام الذرائع :-

سد الذرائع أصل من أصول الشريعة الاسلامية فالذرائع تعد وسائل للمقاصــد حسب ماستؤول
اليه أو بحسب الأثر المترتب عليها فتحـــا وســــــدا ( المقاصد هي .. المصالح - والوسائل
هي الأمور التي توصل الي المقاصد )

الأدلة علي جواز الخروج علي الحاكم الظالم :-

1) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان ظالم
أبوداود - الترمذى - النسائي - ابن ماجه
2) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :-
انّ الناس اذا رأوا الظالم فلم يأخذوا علـــــي
يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه ...
أبوداود - الترمـــــــــذى
3) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
انه سيكون بعدى امراء من صدقهم بكذبهم
وأعانهم علي ظـــلـــمــهم فليس مني ولست
منـــه - النســـــــــــــــــــــائي ..

نماذج من الذين خرجوا علي حكامهم :-

من الصحابة الكرام والتابعين من خرج على أئمة الجور و الظلم في زمنهم بالسيف و القوة فهذا الصحابي الجليل عبد الله بن الزبير رضي الله عنه خرج في مكة واستولى عليها لا لشيء سوى الظلم الذى وجده في ( الحجاج بن يوسف ) وهذا الحسين بن علي رضي الله عنه خرج على يزيد بن معاوية ولم يخالفه أحد إلا أن عبد الله بن عباس رضي الله عنه عرض عليه التوجه إلى اليمن للتخطيط و التدبير.
والعلماء القراء الذين نقلوا للأمة العلم والعمل خرجوا مع عبد الرحمن بن الأشعث يوم أن خرج على أئمة الجور والظلم في زمانهم كخروجهم على الحجاج بن يوسف الثقفي وكان تعدادهم قرابة المائة ألف أو يزيدون
نواصل ...









  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 09:59 PM   #84
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

وكان أبرز الخارجين من علماء أهل السنة والجماعة مع عبد الرحمن بن الأشعث الإمام سعيد بن جبير والشعبي وابن أبي ليلى وأبي البحتري وغيرهم من العلماء كالحسن البصري ولم ينقل عن واحد من العلماء الذين قعدوا عن القيام معه أن خروجه هذا غير جائز .
ولم يكتفي العلماء الخارجين مع عبد الرحمن بن الأشعث بالخروج فقط بل كانوا يلقون الخطب التي تدعوا إلى قتال أئمة الجور بسبب الظلم وإماتة الصلاة فهذا سعيد بن جبير كان يقول في خطبه قاتلوهم ولا تأثموا من قتالهم بنية ويقين وعلى آثامهم قاتلوهم وعلى جورهم في الحكم وتجبرهم في الدين واستذلالهم الضعفاء وإماتتهم الصلاة . ويقول الإمام الجصاص أحد فقهاء الأحناف عن الإمام أبي حنيفة المتوفى 150هـ قال وكان مذهبه رحمه الله مشهور في قتال الظلمة وأئمة الجور ... البداية والنهاية
نواصل






التعديل الأخير تم بواسطة علاء سيداحمد ; 03-20-2009 الساعة 10:23 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 10:01 PM   #85
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

وكذلك الإمام مالك رحمه الله فقد روى ابن جرير عنه أنه أفتى الناس بما عليه محمد بن عبد الله الحسن الذي خرج سنة 145هـ فقيل بأن في أعناقنا بيعة للمنصور فقال إنما كنتم مكرهين وليس لمكرهٍ بيعة وهكذا تلامذته من بعده فهذا يحيى بن يحيى الليثي أحد فقهاء الأندلس وقرعوس بن العباس كان فيمن خرجا على الحكم بن هشام بن الداخل عام 202هـ .
وكذلك قال إمام الحرمين أبو المعالي الجويني من فقهاء الشافعية وإذا جار والي الوقت وظهر ظلمه وغشه ولم ينزجر حسن زجره عن سوء صنيعه بالقول فلأهل الحل والعقد التواطؤ على خلعه ولو بشهر الأسلحة ونصب الحروب
البداية والنهاية

نواصل






التعديل الأخير تم بواسطة علاء سيداحمد ; 03-20-2009 الساعة 10:24 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 10:03 PM   #86
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


وممن ذهب إلى جواز الخروج على الإمام الجائر من فقهاء الحنابلة ابن رزين وابن عقيل وابن الجوزي ذكره الإمام النووي في شرح صحيح مسلم .
ومن العلماء الذين خرجوا الإمام أحمد بن نصر الخزاعي حتى قتلوه وأثنى عليه الإمام أحمد بن حنبل ـ البداية والنهاية ـ .
وهؤلاء الخارجون على حكام زمانهم لم يبتدعوا قواً ولا فعلاً في خروجهم على أئمة الجور وإنما استندوا على عموم الأدلة كما قال تعالى {لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124 وعموم الأدلة الآمرة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإزالته ومن جملة الأدلة قوله  (سيكون أمراء تعرفون و تنكرون فمن نابذهم نجا و من اعتزلهم سلم و من خالطهم هلك ) .تخريج السيوطي( ش طب ) عن ابن عباس .تحقيق الألباني( صحيح ) انظر حديث رقم : 3661 في صحيح الجامع .
وأحاديث السمع والطاعة مخصوصة بالحاكم المسلم العادل ... البداية والنهاية

نواصل






التعديل الأخير تم بواسطة علاء سيداحمد ; 03-20-2009 الساعة 10:25 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 10:15 PM   #87
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

هكذا كان أسلافنا الأوائل من الصحابة والتابعين ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين يرون الخروج على أئمة الظلم الجور حتى جاء في القرن الرابع الهجري الإمام الطحاوي ونسب في متنه المشهور بمتن العقيدة الطحاوية أن مذهب أهل السنة والجماعة لا يرون الخروج على أئمة الفسق والجور والظلم وهذه النسبة غير صحيحة كما علم من تاريخ أهل السنة والجماعة والإمام الطحاوي محجوج بالرعيل الأول من الصحابة ومن بعدهم كما ذكر الإمام ابن حجر أن مذهب الخروج على أئمة الظلم والجور مذهب قديم للسلف .
ونقل عدم الخروج على أئمة الجور الإمام النووي ورجحه شارح الطحاوية والإمام ابن حجر ومن سار على نهجهم وهؤلاء جميعاً محجوجون بمذهب السلف القديم .
ومع أن رأي الطحاوي مخالف لمذهب إمامه أبو حنيفة وأئمة سبقوه , إلا أن أئمة الجور قد تلقوا عقيدة الطحاوي بحفاوة بالغة ؟؟ !! فنموها ورعوها حتى انتشرت ونقول لمن تمسك بما قال الطحاوي ومن سار على منواله هل غابت النصوص عن الأوائل
وهل أفسد الدين إلا الملوك وأحبار سوء ورهبانها
ولكن الإجماع قائم قديماً وحديثاً على أن الإمامة لا تنعقد لكافر لقوله تعالى { وَلَن يَجْعَلَ اللّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً }النساء
141

مجلة صدى الملاحم العدد الثالث


واعلم جيدا ان الحاكم المسلم الذى يجب طاعته ومعونته ونصحه هو :
الحاكـــــم العـــــادل ( والاسلام حـرّم الخروج علي الحاكم العـــادل )

تحياتي





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 10:36 PM   #88
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أخي علاء السلام عليكم تحية طيبة

طاعة ولي الأمر واجبه والخروج عنه معصية لله ولرسوله
قد كثر الحديث في الاونه الاخيره بين الناس عن ولي الامر الذي يعتبره البعض غائب لعدم قيام دوله او اماره اسلاميه ، فاطلعت على الموضوع من عدة زوايا مختلفه فلم اجد خير دليل الا من كتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والذي لايختلف عليه احد .
قال تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ ))
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم
((من أطاعني فقد أطاع الله ومن يعصني فقد عصا الله ومن يطع أميري فقد أطاعني ومن يعص أميري فقد عصاني )) رواه مسلم
وعن ابي هريرة -رضي الله عنه –(( قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك )) رواه مسلم
قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -:
))فطاعة الله ورسوله واجبة على كل أحد , وطاعة ولاة الأمور واجبة لأمر الله بطاعتهم فمن أطاع الله ورسوله بطاعة ولاة الأمور لله فأجره على الله ومن كان لايطيعهم إلا لما يأخذ ه من الولاية فإن أعطوه أطاعهم وإن منعوه عصاهم , فماله في الآخرة من خلاق
وقد روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه -عن النبي صلى الله عليه وسلم قال
)) ثلاثة لايكلمهم الله يوم القيامة ولاينظر إليهم ولايزكيهم , ولهم عذاب أليم :
رجل على فضل ماء بالفلاة يمنعه من ابن السبيل ,
ورجل بايع رجلاً سلعة بعد العصر فحلف له بالله لأخذها بكذا وكذا فصدقه وهو غير ذلك
ورجل بايع إماماً لايبايعه إلا لدنيا , فإن أعطاه منها وفا وإن لم يعطه منها لم يف )) الفتاوي
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم )) لما سأله رجل :يانبي الله
أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألوننا حقهم ويمنعوننا حقنا فما تأمرنا؟ فأعرض عنه ثم سأله فأعرض عنه
ثم سأله في الثالثة فجذبه الأشعث بن قيس فقال صلى الله عليه وسلم)) اسمعوا وأطيعوا
فإنما عليهم ماحملوا وعليكم ماحملتم )) رواه مسلم))
قال القرطبي : ( يعني ان الله تعالى كلف الولاة العدل وحسن الرعاية
وكلف المُولَى عليهم الطاعة وحسن النصيحة فأراد :
انه إذاعصى الأمراء الله فيكم ولم يقوموا بحقوقكم , فلاتعصوا الله انتم فيهم وقوموا بحقوقهم
فإن الله مجاز كل واحد من الفريقين بما عمل .)) المفهم

وقال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه مسلم

))يكون بعدي أئمة لايهتدون بهداي ولايستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين

في جثمان إنس قال ( حذيفة): قلت : كيف أصنع يارسول الله ؟ إن أدركت ذلك ؟؟

قال : (( تسمع وتطيع وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك , فاسمع وأطع ((
مسلم ( 1847)


وقال النبي صلى الله عليه وسلم (( من كره من أميره شيئاً

فليصبر عليه ,فإنه ليس من أحد من الناس يخرج من السلطان شبراً فمات عليه , إلا مات ميتة جاهلية))

رواه مسلم من حديث ابن عباس -رضي الله عنه ورواه البخاري

وعن نافع قال : جاء عبد الله بن عمر الى عبد الله بن مطيع حين كان من أمر الحرة ماكان

من يزيد بن معاوية فقال : اطرحوا لأبي عبد الرحمن وسادة . فقال : إني لم آتك لأجلس , أتيتك لأحدثك حديثاً سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله , سمعته يقول :

((من خلع يداً من طاعة , لقي الله يوم القيامة لاحجة له , ومن مات وليس في عنقه بيعة , مات ميتة جاهلية )) رواه مسلم



قال القرطبي في المفهم :

قوله ( ولاحجة له ) أي لايجد حجة يحتج بها عند السؤال فيستحق العذاب ,لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أبلغه ماامره الله بإبلاغه من وجوب السمع والطاعة لأولي الأمر , في الكتاب والسنة ) انتهى كلامه .



وروى مسلم في الصحيح في باب ( فيمن خلع يداً من طاعة وفارق الجماعة )

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

)) من خرج عن الطاعة , وفارق الجماعة , فمات فميتته جاهلية ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعوا لعصبة

أوينصر عصبة فقتل فقتلته جاهلية ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولاينحاش عن مؤمنها , ولايفي لذي عهد عهده , فليس مني ولست منه )) رواه أحمد ورواه مسلم

قال القرطبي في المفهم :

( قوله (من خرج عن الطاعة ....) بالطاعة : طاعة ولاة الأمر وبالجماعة : جماعة المسلمين على إمام او أمر مجتمع عليه . وفيه دليل على وجوب نصب الإمام وتحريم مخالفة إجماع المسلمين وأنه واجب الإتباع ))

ثم قال ( ويعني بموتة الجاهلية ) انهم كانوا فيها لايبايعون إماماً ولايدخلون تحت طاعته , فمن كان من المسلمين لم يدخل تحت طاعة إمام

فقد شابههم في ذلك , فإن مات على تلك الحالة مات على مثل حالهم مرتكباً كبيرة من الكبائر , ويخاف عليه بسببها الأَ يموت على الإسلام )) المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم (4/59)

قال صلى الله عليه وسلم: (( من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد منكم , يريد أن يشق عصاكم , فاقتلوه )) رواه مسلم

وقال صلى الله عليه وسلم: (( ستكون أمراء فتعرفون وتنكرون , فمن عرف فقد برىء , ومن أنكر فقد سلم

ولكن من رضي وتابع قالوا : أفلا نقاتلهم قال :لا , ما صلوا )) رواه مسلم

قال الإمام النووي -رحمه الله - (( أما قوله فمن عرف فقد برىء وفي الرواية التي بعدها فمن كره فقد برىء فظاهره ومعناه :

من كره ذلك المنكر فقد برىء من إثمه وعقوبته , وهذا في حق من لايستطيع انكاره بيده ولالسانه فليكرهه بقلبه وليبرأ

وأما من روى ( فمن عرف فقد برىء ( فمعناه والله أعلم فمن عرف المنكر ولم يشتبه عليه فقد صارت

له طريق الى البراءة من إثمه وعقوبته بان يغيره بيده او بلسانه فإن عجز فليكرهه بقلبه

وقوله صلى الله عليه وسلم ((ولكن من رضي وتابع ((

معناه : ولكن الإثم والعقوبة على من رضي وتابع وفيه دليل على أن من عجز عن إزالة المنكر لايأثم بمجرد السكوت بل إنما يأثم بالرضى به او أن لايكرهه بقلبه او بالمتابعة عليه

وأما قوله صلى الله عليه وسلم (( أفلا نقاتلهم فقال لاماصلوا ((

ففيه معنى ماسبق : أنه لايجوز الخروج على الخلفاء بمجرد الظلم أو الفسق مالم يغيروا شيئاً من قواعد الإسلام )) ( شرح النووي على صحيح مسلم

وعن عوف بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

)) خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم

ويبغضونكم , وتلعنونهم ويلعنونكم,

قيل : يارسول الله أفلا ننابذهم بالسيف ؟؟؟

فقال : لا, ماأقاموا فيكم الصلاة , وإذا رأيتم من ولاتكم شيئاً تكرهونه فاكرهوا عمله ولاتنزعوا يداً من طاعة . )) رواه مسلم

وفي رواية قال : لاماأقاموا فيكم الصلاة , لا مااقاموا فيكم الصلاة , ألا من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئاً من معصية الله فليكره مايأتي من معصية الله ولاينزعن يداً من طاعة . )) صحيح مسلم بشرح النووي ( 12/244)
وعن أبي ذر قال :

(( إن خليلي أوصاني أن أسمع وأطيع وإن كان عبداً مجدع الأطراف )) رواه مسلم

وعن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

)) على المرءالمسلم السمع والطاعة فيما أحب وكره إلا أن يؤمر بمعصية ,

فإن أمر بمعصية فلا سمع ولاطاعة )) رواه البخاري ومسلم
قال القرطبي في المفهم :

قوله ( على المرء المسلم .....) ظاهرٌ في وجوب السمع والطاعة للأئمة والأمراء والقضاة

ولاخلاف فيه إذا لم يأمر بمعصية فإن أمر بمعصية فلا تجوز طاعته في تلك المعصية قولاً واحداً )) المفهم( 4/39)

وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال :

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

)) من حمل علينا السلاح فليس منا , ومن غشنا فليس منا )) رواه مسلم

وقال ابن تيمية :

)) فطاعة الله ورسوله واجبة على كل أحد وطاعة ولاة الأمور واجبة لأمر الله بطاعتهم , فمن أطاع الله ورسوله بطاعة ولاة الأمور فأجره على الله

ومن كان لايطيعهم إلا لما يأخذه من الولاية والمال وإن منعوه عصاهم فماله في الاخرة من خلاق.

وقد روى البخاري ومسلم عن ابي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

)) ((وأعلم أن جور السلطان لاينقص فريضة من فرائض الله عز وجل التي افترضها الله على لسان

نبيه صلى الله عليه وسلم ، جوره على نفسه ,وتطوعك وبرك معه تام لك إن شاء الله ,

يعني : الجماعة والجمعة معهم والجهاد معهم وكل شيء من الطاعات فشاركه فيه فلك نيتك .

وإذا رأيت الرجل يدعوا على السلطان فاعلم أنه صاحب هوى , وإذا رأيت الرجل يدعوا للسلطان بالصلاح فاعلم انه صاحب سنة إن شاء الله ))(شرح السنة ))

وقال الطحاوي :

((ولانرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا وإن جاروا ولاندعوا عليهم ولاننزع يداًُ من طاعة

ونرى طاعتهم في طاعة الله عز وجل فريضة ما لم يأمروا بمعصية , وندعوا لهم بالصلاح والمعافاة ))

( شرح الطحاوية

وقال ابن تيمية في الواسطية :

((ثم هم مع هذه الأصول يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر على ماتوجبه الشريعة ويرون إقامة الحج والجمع والأعياد مع المراء أبراراً كانوا أو فجاراً )) شرح الواسطية للفوزان ( 215)

وقال ابن تيمية -رحمه الله -:

(( ولعله لايكاد يعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد أكثر من الذي في إزالته ))

قال ابن حنبل -رحمه الله -:

((اجتمع فقهاء بغداد في ولاية الواثق الى ابي عبد الله يعني الإمام أحمد رحمه الله-وقالوا له :

إن الأمر قد فشا وتفاقم -يعنون إظهار القول بخلق القرآن , وغير ذلك -ولانرضى بإمارته ولاسلطانه .

فناظرهم في ذلك , وقال :

عليكم بالإنكار في قلوبكم ولاتخلعوا يداً من طاعة ,ولاتشقوا عصا المسلمين ,ولاتسفكوا دمائكم ودماء المسلمين معكم , وانظروافي عاقبة أمركم ,واصبروا حتى يستريح بر ويستراح من فاجر .

وقال :ليس هذا -يعني نزع أيديهم من طاعته -صواباً ,هذا خلاف الآثار )) الآداب الشرعية ( 1/195-196)

وأخرجها الخلال في السنة (ص133)

نقل ابن حجر رحمه الله الإجماع على عدم جواز الخروج على السلطان الظالم : فقال قال ابن بطال :د((وفى الحديث حجة على ترك الخروج على السلطان ولو جار وقد اجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه وأن طاعته خير من الخروج عليه لما فى ذلك من حقن الدماء وتسكين الدهماء)) فتح البارى 13/7 ونقل الامام النووى -رحمه الله - الإجماع على ذلك فقال في ((واما الخروج عليهم وقتالهم فحرام باجماع المسلمين وإن كانوافسقة ظالمين وقد تظاهرت الاحاديث على ماذكرته واجمع اهل السنه انه لاينعزل السلطان بالفسق....... )) شرح النووى
والسلام






التعديل الأخير تم بواسطة المحسي علي ; 03-25-2009 الساعة 01:29 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 10:39 PM   #89
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أخي علاء السلام عليكم
أشرح لي هذا الحديث ؟
وقال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه مسلم
(يكون بعدي أئمة لايهتدون بهداي ولايستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين
في جثمان إنس قال ( حذيفة): قلت : كيف أصنع يارسول الله ؟ إن أدركت ذلك ؟؟
قال : (( تسمع وتطيع وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك , فاسمع وأطع )
رواه مسلم ( 1847)






التعديل الأخير تم بواسطة المحسي علي ; 03-25-2009 الساعة 01:30 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 10:51 PM   #90
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أخي علباء السلام عليكم
1ـ هل عندك حديث يدل على الخروج على الحاكم الظالم , أم كلام النبي صلى الله عليه وسلم غير واضح ويريد شرح في الحديث أعلاه؟
2 ـ أنت الآن تستدل ببعض ما وقع من بعض الصحابة رضي الله عنهم , مثلا خروج الحسين , فإن الصحابة منعوه من الخروج ، وحديث النبي مقدم عليه , وفعل الصحابة ليس حجة أمام النص , وخاصة قد خالفه الكثير من الصحابة.والصحابي ليس معصوم فقد وقع كثير من الأخطأ من أفرادهم رضي الله عنهم فلم يُتابعوا فيه ، وهذا ابن عباس يقول لهم أقول لكم قال رسول الله وتقولون قال أبوبكر وقال عمر أوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء ؟
3ـ هل خروج الحسين سبب محن أم حقن الدماء؟
4ـ لا يستدل في الشريعة بفعل فلان وفلان , عندنا كتاب الله وسنة رسوله .
5ـ الاجماع حجة بعد الاختلاف وقد وقع الاجماع على تحريم الخروج على الحاكم الظالم , فلا سبيل لكم أبدا بعد هذا
والسلام





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 10:56 PM   #91
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أخي علاء أنا مستعد أن أتيك بعشرات الأحاديث في تحريم الخروج على الحاكم الظالم من أصح الكتب بعد كتاب الله (صحيحي البخاري ومسلم ) فهل أنت مستعد لأن تأتي لي بحديث واحد يدل على جواز الخروج على الحاكم الظالم ؟
ومن المعلوم أن أقوال النبي صلى الله عليه وسلم لا تختلف إختلاف تضاد وإنما الاختلاف في عقولنا القاصرة ؟
والسلام





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 11:00 PM   #92
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء سيداحمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


هكذا كان أسلافنا الأوائل من الصحابة والتابعين ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين يرون الخروج على أئمة الظلم الجور حتى جاء في القرن الرابع الهجري الإمام الطحاوي ونسب في متنه المشهور بمتن العقيدة الطحاوية أن مذهب أهل السنة والجماعة لا يرون الخروج على أئمة الفسق والجور والظلم وهذه النسبة غير صحيحة كما علم من تاريخ أهل السنة والجماعة والإمام الطحاوي محجوج بالرعيل الأول من الصحابة ومن بعدهم كما ذكر الإمام ابن حجر أن مذهب الخروج على أئمة الظلم والجور مذهب قديم للسلف .
ونقل عدم الخروج على أئمة الجور الإمام النووي ورجحه شارح الطحاوية والإمام ابن حجر ومن سار على نهجهم وهؤلاء جميعاً محجوجون بمذهب السلف القديم .
ومع أن رأي الطحاوي مخالف لمذهب إمامه أبو حنيفة وأئمة سبقوه , إلا أن أئمة الجور قد تلقوا عقيدة الطحاوي بحفاوة بالغة ؟؟ !! فنموها ورعوها حتى انتشرت ونقول لمن تمسك بما قال الطحاوي ومن سار على منواله هل غابت النصوص عن الأوائل
وهل أفسد الدين إلا الملوك وأحبار سوء ورهبانها


ولكن الإجماع قائم قديماً وحديثاً على أن الإمامة لا تنعقد لكافر لقوله تعالى { وَلَن يَجْعَلَ اللّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً }النساء
141

مجلة صدى الملاحم العدد الثالث


واعلم جيدا ان الحاكم المسلم الذى يجب طاعته ومعونته ونصحه هو :
الحاكـــــم العـــــادل ( والاسلام حـرّم الخروج علي الحاكم العـــادل )


تحياتي

أخي علاء أنت تقول كان أسلافنا , ومن العجيب أنك لا تقول قال الله أو قال رسوله , وهذا دليل على أنك تتبع أقوال أفراد من الناس وليس هم معصومين , أنما العصمة فيما جاءنا من رسولنا وحبيبنا المصطفى , فلاتحيد عما جاء به .
والسلام





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 11:04 PM   #93
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أما قولك (كما ذكر الإمام ابن حجر أن مذهب الخروج على أئمة الظلم والجور مذهب قديم للسلف ).
طيب هذا ابن حجر ينقل لك الاجماع على عدم جواز الخروج على الحاكم الظالم فقال قال ابن بطال :د((وفى الحديث حجة على ترك الخروج على السلطان ولو جار وقد اجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه وأن طاعته خير من الخروج عليه لما فى ذلك من حقن الدماء وتسكين الدهماء)) فتح البارى 13/7






  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 11:31 PM   #94
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء سيداحمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


وكذلك الإمام مالك رحمه الله فقد روى ابن جرير عنه أنه أفتى الناس بما عليه محمد بن عبد الله الحسن الذي خرج سنة 145هـ فقيل بأن في أعناقنا بيعة للمنصور فقال إنما كنتم مكرهين وليس لمكرهٍ بيعة وهكذا تلامذته من بعده فهذا يحيى بن يحيى الليثي أحد فقهاء الأندلس وقرعوس بن العباس كان فيمن خرجا على الحكم بن هشام بن الداخل عام 202هـ .
وكذلك قال إمام الحرمين أبو المعالي الجويني من فقهاء الشافعية وإذا جار والي الوقت وظهر ظلمه وغشه ولم ينزجر حسن زجره عن سوء صنيعه بالقول فلأهل الحل والعقد التواطؤ على خلعه ولو بشهر الأسلحة ونصب الحروب
البداية والنهاية


نواصل
أخي السلام
يقول ابن خلكان عن واقعة ضرب الإمام مالك : " فلم يزل بعد ذلك الضرب في علو ورفعة ، وكأنما كانت السياط حليا حلى به " ، ويقول ابن الجوزى – كما في شذور العقود - : " وفيها – أي في سنة سبع وأربعين ومائة – ضرب مالك بن أنس سبعين سوطا لأجل فتوى لم توافق غرض السلطان " .
- رغم هذه السابقة ، ورغم الإيذاء البدني الذي وصل إلى سبعين ضربة بالسوط على جسد الإمام ، إلا أن ذلك لم يدعه إلى التحريض على السلطة الحاكمة والخروج عليها ، فكانت رؤية الإمام مالك هي عدم الخروج على من تغلب من الأئمة ، وكان يرى أن المفسدة في ظلم أولى الأمر إذا رافقه استقرار سياسي واستتباب للأمن أخف وأهون من المفسدة التي تقترن بالعنف والخروج والثورة ، وما يصاحب ذلك وما يعقبه من قتل ودماء ومطاردات وصراعات وتضييق وفوضى وعدم استقرار .

- والإمام مالك لم يؤيد خروج محمد النفس الزكية في المدينة المنورة على أبى جعفر المنصور سنة مائة وخمس وأربعين ، ولزم بيته ولم يؤيد الخارجين ولم يدعمهم برأيه ، كذلك لم يؤيد خروج إبراهيم أخو محمد النفس الزكية في البصرة في نفس السنة ، وكان مستند الإمام مالك في عدم الخروج على الحاكم المتغلب بالقوة هو رجحان المفسدة في الخروج ، وأن الثورة والخروج على الحكام - وان ظلموا وأجبروا الناس على البيعة وأكرهوهم على الطاعة – يفرق شمل الأمة وينشر الفوضى .
- ولقد حدث بالفعل ما حذر منه الإمام مالك ؛ فبعد خروج محمد النفس الزكية حاصر عيسى بن موسى – وهو قائد جيش أبى جعفر المنصور – المدينة ، واستبيحت مدينة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وقتل العباسيون أبناء المهاجرين والأنصار ، واضطهد آل على بن أبى طالب – رضي الله عنه – وقيدوا وجلبوا إلى العراق ، وقضى على الخارجين والثائرين ، وقتل محمد النفس الزكية وأخوه إبراهيم رحمهما الله تعالى .
- والإمام مالك لا يرى بأسا من قتال العدو تحت راية الحاكم الظالم والمتغلب بالقوة ؛ يقول في المدونة الكبرى : " لو ترك هذا لكان ضررا على أهل الإسلام " .
- لم يقف الإمام مالك رحمه الله موقف الخصيم المعادى للسلطة الحاكمة ؛ فهو رغم كل ما حدث معه من قبل والى المدينة ، ورغم ما قد يشاع بين الناس أنه يغشى السلاطين ويجالسهم ويكثر من الدخول عليهم ، إلا أنه ألغى مصلحته الشخصية وآثر مصلحة أمته في مناصحة الأمراء وبذل المشورة لهم ؛ قال له أحد تلامذته يوما : " إن الناس يستكثرون أنك تدخل على الأمراء ، فقال : إن ذلك بالحمل على نفسي وذلك أنه ربما استشير من لا ينبغي " .
- إذن الإمام لا يريد ترك المجال وتهيئة المناخ للجهال والفساق ، ويعمل على عدم احتكار أهل الفساد للشورى لدى الأمراء .
-ومن أمثلة نصحه للحكام وحثه إياهم على مصالح المسلمين ما قاله عتيق بن يعقوب : " كان مالك إذا دخل على الوالي وعظه وحثه على مصالح المسلمين ، ولقد دخل يوما على هارون الرشيد فحثه على مصالح المسلمين وقال له : لقد بلغني أن عمر بن الخطاب كان في فضله وقدمه ينفخ لهم عام الرمادة النار تحت القدور ، يخرج الدخان من لحيته وقد رضي الناس منكم بدون هذا ، ودخل عليه مرة وبين يديه شطرنج منصوب وهو ينظر فيه ، فوقف مالك ولم يجلس ، وقال : أحق هذا يا أمير المؤمنين ؟ قال : لا ، قال : فماذا بعد الحق إلا الضلال ؟ فرفع هارون رجله وقال: لا ينصب بين يدي بعد " .
- وقال الحنينى : " سمعت مالكا يحلف بالله : ما دخلت على أحد من السلاطين إلا أذهب الله هيبته من قلبي حتى أقول له الحق " .
- وفى إطار هذه العلاقة المتوازنة التي أقامها الإمام مالك مع السلطة الحاكمة ، والتي كان يسعى من خلالها لتحقيق مصالح الأمة ، شارك الإمام في هذه السلطة ، وقبل تولى منصب الإفتاء فيها ، فأمر أبو جعفر أن ينادى : " ألا يفتى في المدينة إلا مالك ابن أنس وابن أبى ذئب " .
- بل استحدث له أبو جعفر المنصور – بعد اعتذاره له عما حدث في المحنة وبعد أن أخبره أن من فعل ذلك نال أشد العقاب – استحدث له منصبا جديدا ، يكون مالك بمقتضاه الرجل الثاني في الخلافة ؛ فهذا المنصب الهام يخوله محاسبة جميع ولاة الحجاز وقضاتها .
- هكذا حظي هذا العالم الجليل بمنصبين في غاية الأهمية في الدولة ، وحظي قبل ذلك باحترام الجميع وعلى رأسهم الخليفة – وهو رأس السلطة الحاكمة – الذي كان يبالغ في توقير واحترام ذلك العالم الجليل المهيب ؛ فلا يكاد يراه حتى يناديه : " إلى هاهنا يا أبا عبد الله ، أنت حقيق بكل خير وإكرام " .
والسلام





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 11:37 PM   #95
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أما قولك(وهذا الحسين بن علي رضي الله عنه خرج على يزيد بن معاوية ولم يخالفه أحد إلا أن عبد الله بن عباس رضي الله عنه عرض عليه التوجه إلى اليمن للتخطيط و التدبير).
فهذا عبدالله بن عمر يستنفذ وسعه في نصح الحسين رضي الله عنه ويقول له:
(أين تريد؟ قال: العراق، ومعه طوامير وكتب، فقال: لا تأتهم، قال: هذه كتبهم وبيعتهم، فقال: إن الله خيَّر نبيه بين الدنيا والآخرة؛ فاختار الآخرة، وإنكم بضعة منه، لا يليها أحد منكم أبدًا، وما صرفها الله عنكم إلا للذي هو خير لكم، فارجعوا؛ فأبى.
فاعتنقه ابن عمر، وقال: أستودعك الله من قتيل، وكان ابن عمر يقول بعد ذلك: غلبنا الحسين بن علي بالخروج، ولعمري لقد رأى في أبيه وأخيه عبرة، ورأى من الفتنة وخذلان الناس لهم ما كان ينبغي له ألا يتحرك ما عاش، وأن يدخل في صالح ما دخل فيه الناس، فإن الجماعة خير).

وأبو سعيد الخدرى رضي الله عنه، يقول: (غلبني الحسين على الخروج، وقد قلت له: اتق الله في نفسك والزم بيتك، ولا تخرج على إمامك).
وغير هؤلاء الكثير ممن استفاضت الروايات بنصحهم للحسين رضي الله عنه،

{هذا عبدالله بن عباس ابن عم الحسين يشفق عليه ويحذره، ويقول له ناصحًا محذرًا: (يا ابن عم، إنه قد أرجف الناس أنك سائر إلى العراق، فبيِّن لي ما أنت صانع؟ قال: قد أجمعت المسير في أحد يومي هذين إن شاء الله تعالى، فقال له ابن عباس: أخبرني إن كان عدوك بعد ما قتلوا أميرهم ونفوا عدوهم وضبطوا بلادهم فسر إليهم، وإن كان أميرهم حي وهو مقيم عليهم، قاهر لهم وعماله تجبي بلادهم فإنهم إنما دعوك للفتنة والقتال، ولا آمن عليك أن يستفزوا عليك الناس ويقلبوا قلوبهم عليك، فيكون الذي دعوك أشد الناس عليك، فقال الحسين إني استخير الله وأنظر ما يكون}
والسلام





  رد مع اقتباس
قديم 03-20-2009, 11:45 PM   #96
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أما قولك( قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان ظالم
أبوداود - الترمذى - النسائي - ابن ماجه
2) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :-
انّ الناس اذا رأوا الظالم فلم يأخذوا علـــــي
يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه ...
أبوداود - الترمـــــــــذى
3) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
انه سيكون بعدى امراء من صدقهم بكذبهم
وأعانهم علي ظـــلـــمــهم فليس مني ولست
منـــه - النســـــــــــــــــــــائي ..)

أخي علاء
هذه الأحاديث التي أورتها ليست في محل النزاع بل هي أحاديث عامة
وهل هي مخالفة لهذا الحديث :
(عن عوف بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم
ويبغضونكم , وتلعنونهم ويلعنونكم,
قيل : يارسول الله أفلا ننابذهم بالسيف ؟؟؟
فقال : لا, ماأقاموا فيكم الصلاة , وإذا رأيتم من ولاتكم شيئاً تكرهونه فاكرهوا عمله ولاتنزعوا يداً من طاعة . ) رواه مسلم
لا يوجد تناقض بين الحديثين بل الاختلاف في أفهامنا وحاشا أن أحاديث رسول الله تتناقض مع بعضها
والسلام






التعديل الأخير تم بواسطة المحسي علي ; 03-20-2009 الساعة 11:48 PM
  رد مع اقتباس
قديم 03-21-2009, 12:15 AM   #97
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

العزيز/ المحسي علي تحياتي

أخي علاء السلام عليكم
أشرح لي هذا الحديث ؟
وقال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه مسلم
(يكون بعدي أئمة لايهتدون بهداي ولايستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين
في جثمان إنس قال ( حذيفة): قلت : كيف أصنع يارسول الله ؟ إن أدركت ذلك ؟؟
قال : (( تسمع وتطيع وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك , فاسمع وأطع )
رواه البخاري ( 7084) ومسلم ( 1847)


صحيح مسلم ج: 3 ص: 1476fficeffice" />>>

( والحديث منقطع كما قال الدارقطني في الإلزامات وأقره كل أهل العلم إلا أن النووي اعتذر بوصله في المستدرك وعند الطبري في المعجم كما سنوضح ثم نرد على كلام الألباني بإذن الله.
رواية مسلم فيها الإنقطاع المعروف بين حذيفة و أبي سلام أما روايتي الحاكم ورواية الطبراني ففيهم أبو زيد بن سلام وهو سلام نفسه وليس أبو سلام وهو شخصية مجهولة لا يعرف له أصل وأما الجد فهو أبو سلام وحتى هو لم يسمع من حذيفة، وفيه عيوب أخرى، قال الألباني في السلسلة الصحيحة - (ج 6 / ص 238 ح 2739)>>
(بشأن الحديث الذي في مسلم)، قال: >>
قال و قد أعل بالانقطاع ، و قد وصله الطبراني في " المعجم الأوسط " ( 1 / 162 / 2 /3039 ) من طريق عمر بن راشد اليمامي عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن أبيه عن جده عن حذيفة بالزيادة التي في الطريق الأخرى و السابعة و العاشرة .>>
التعليق على كلام الألباني:>>
>>
أولاً الألباني حسّن الرواية الأصلية (بدون هذه الزيادة الشاذة المنكرة) وأخرجها في صحيحته فلا معنى للنقاش حول حجيتها عنده لكن يوجد بعض الشئ يجب ذكره عندما نتعرض للراوية الأخرى ذا الزيادات الضعيفة المستنكرة وهي الزيادات التي تخدم مذهب الألباني في الإرجاء والتلميع للحكام وتعبيد الخلق للعباد،>>
>>
قال غفر الله له متعدياً على ائمة الأمة :>>
>>
السلسلة الصحيحة - (ج 4 / ص 290)>>
قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 399 :>>
1- فإن هذه الإضافة استنكرها شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى ، و لو صحت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لم نعبأ باستنكاره . أ.هـ>>
وقال السلسلة الصحيحة - (ج 6 / ص 238 ح 2739)>>
قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 541 :>>
2- فقول الحافظ (بن حجر) فيه : " مقبول " غير مقبول أ.هـ>>
3- أما قول الشيخ الكشميري في " التصريح بما تواتر في نزول المسيح " بعد أن عزاه ( ص 210 ) لابن أبي شيبة و ابن عساكر : " و بعض ألفاظه يتحد مع ما عند البخاري ، فهو قوي إن شاء الله تعالى " . فمما لا وزن له عند العارفين بطرق التصحيح و التضعيف أ.هـ>>
4- و قال الحاكم : " صحيح الإسناد " . و وافقه الذهبي ! و هو من أوهامهما أ.هـ>>
5- وقع للحافظ و غيره بعض الأوهام فوجب التنبيه عليها . >>
6- و هو خطأ ظاهر لا أدري كيف تابعه عليه العيني ! >>
>>
وهذا يدل على الإضطراب الذي مرّ به الألباني حينما كان يدرس هذه الروايات فإساءة الأدب مع الذهبي والحاكم وبن حجر بل وشيخ الإسلام وبدر الدين العيني صاحب عمدة القاري لا يأتي من فراغ وقد تناقض كثيراً رغم أن الرجل استدل بتصحيح الحاكم وموافقة الذهبي في غيرما مكان عاد فناقض نفسه فبعد قوله:>>
>>
" و لأن أبا عوانة صححه أيضا بإخراجه إياه في " صحيحه " ، و هو " المستخرج على صحيح مسلم " ، و تصحيح الحاكم أيضا و الذهبي" أ.هـ مستدلاً بهما، عاد فنسب إليهما الوهم كما بينا في النقطة رقم 4 أعلاه.>>
>
لكنه عاد ولام نفس الشخصين الذين استدل بهما، كذلك فإنه قال بجهالة صخر بن بدر لأن هناك راو واحد عنه وقال "و قال الحاكم : " صحيح الإسناد " . و وافقه الذهبي ! و هو من أوهامهما ، فإن عبد الرحمن بن قرط مجهول كما في " التقريب" . أ.هـ ونسى أن الزيادة التي صحح بها رواية مسلم من رواية مجهول أيضاً بل أشد جهالة كما سنوضح ولكنه صححها. وتلك هي انتقائية النصوص لدى الألباني سامحه الله.>>
>>
الرواية لدى مسلم منقطعة كما اقر هو وكل أهل العلم لكن وصل الرواية جاء من طريق: "يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام عن أبيه عن جده عن حذيفة".>>
إلى حضراتكم بيان الرواية:يحيى بن أبي كثير عن زيد بن سلام
>1- زيد بن سلام هو زيد بن سلام بن أبى سلام : ممطور الحبشى الدمشقى >>
>>
قال المزى في "تهذيب الكمال" : و قال يحيى بن حسان التنيسى ، عن معاوية بن سلام : أخذ منى يحيى بن أبى كثير كتب أخي زيد بن سلام .>>
و قال عباس الدورى ، عن يحيى بن معين : لم يلق يحيى بن أبى كثير زيد بن سلام ، و قدم معاوية بن سلام عليهم ، فلم يسمع يحيى بن أبى كثير منه شيئا ، أخذ كتابه عن أخيه ، و لم يسمعه ، فدلسه عنه .>>
و قال أبو بكر الأثرم : قلت لأبى عبد الله أحمد بن حنبل : يحيى بن أبى كثير سمع من زيد بن سلام ؟ فقال : ما أشبهه . قلت له : إنهم يقولون سمعها من معاوية بن سلام ؟ فقال : لو سمعها من معاوية لذكر معاوية هو يبين في أبى سلام ، يقول : حدث أبو سلام ، و يقول : عن زيد . أما أبو سلام فلم يسمع منه . ثم أثنى أبو عبد الله على يحيى بن أبى
>>
كثير .فيكون هناك انقطاع بين يحيى بن أبي كثير وزيد بن سلام
2- سلام (أبو زيد بن سلام):>>
لاحظ أن مسلم نقلها، "زيد بن سلام عن أبي سلام" وأبو سلام هو جد زيد وليس أبي زيد بن سلام فالراوي هنا الحفيد عن الجد، ترجمة الأب
أولاً الأب وهو الواسطة في المنتصف في سند الطبري الذي حاول أن يصل به الرواية، إسمه "سلام بن أبي سلام" ممطور ، الحبشى الشامى ( والد زيد بن سلام ، و معاوية بن سلام )>>
قال بن حجر عنه: مجهول وقال الذهبـي : ليس بحجة>>
>>
أقوال العلماء : قال المزى في "تهذيب الكمال" : و روى عن معاوية بن سلام عن أبيه عن جده ، و عن زيد بن سلام عن أبيه أو جده بالشك ، و عن معاوية بن أبى سلام عن أبيه عن جده ، إن كان ذلك محفوظا .>>
قال أبو حاتم الرازى : سلام بن أبى سلام الحبشى والد معاوية بن سلام لا أعلم أحدا روى عنه ، إنما الناس يروون عن معاوية بن سلام عن جده ، و عن معاوية بن سلام عن أخيه . فأما معاوية بن سلام عن أبيه فلا .
>>
الراوي الثالث هو الجد >>
>>
3- ممطور الأسود الحبشى و يقال النوبى و يقال الباهلى ، أبو سلام الدمشقى الأعرج>>
قال عنه ابن حجر : ثقة يرسل وقال الذهبـي : غالب روايته مرسلة و لذا ما أخرج له البخارى>>
قال المزي فى "تهذيب الكمال" روى عن : حذيفة بن اليمان ( م ) ( يقال : مرسل )>>
>>
فالإرسال ثابت بين الجد وحذيفة وهناك انقطاع قبل الحفيد بينه وبين يحيى بن أبي كثير الذي روى عنه فتضعف بذلك روايات المعجم و المستدرك لوجود الأب المجهول الذي لا يوجد له ترجمة و تبقى رواية مسلم المنقطعة التي لا جبر لها.>>
>>
>ولقناعتي بانقطاع إسناد هذا الحديث، حيث تبين لى أن أبا سلام لم يدرك أبا مالك رجحت الانقطاع بينهما استسلاماً للحق. >>
ثم أضاف ربيع: >>
ثم شمرت عن ساعد الجد أبحث عن متابعات!! وشواهد للحديث!!، فوجدت - ولله الحمد - طرقاً تقويه تصل إلى درجة الصحيح!!!، ثم اعتذرت عن مسلم بأنه ظن!! أن أبا سلام قد عاصر أبا مالك فحكم بصحته، بناء على مذهبه في الاكتفاء بمطلق المعاصرة بين الراوي وشيخه مع إمكان!!! اللقاء!. >>
ومع ذلك فهو لم يجد طريقة للإفلات من ضعف رواية ممطور التي نحن بصددها وقد وافق مقبل الوادعي محقق الإلزامات والتتبع الدارقطني في تضعيف الرواية.)اهـ
هذا و بالله التوفيق

الشيخ /ابوالحارث المحضار - رسالة في رواية حذيقة بن اليمان
رضي الله عنه في الصحيحين ..>

>>
>

>>
>>
>






  رد مع اقتباس
قديم 03-21-2009, 12:45 AM   #98
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحسي علي مشاهدة المشاركة
أما قولك (كما ذكر الإمام ابن حجر أن مذهب الخروج على أئمة الظلم والجور مذهب قديم للسلف ).
طيب هذا ابن حجر ينقل لك الاجماع على عدم جواز الخروج على الحاكم الظالم فقال قال ابن بطال :د((وفى الحديث حجة على ترك الخروج على السلطان ولو جار وقد اجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب والجهاد معه وأن طاعته خير من الخروج عليه لما فى ذلك من حقن الدماء وتسكين الدهماء)) فتح البارى 13/7

كما تقول انت بأن ابن حجر نقل الاجماع علي عدم جواز الخروج علي الحاكم :

هنا ينقل ايضا بأن الخروج علي الحاكم الظالم مذهب قديم للسلف ..
(كما ذكر الإمام ابن حجر أن مذهب الخروج على أئمة الظلم والجور مذهب قديم للسلف )


وقطعا أحد النقلين ( تلفيق ) ربما لتقوية مذهب من المذاهب ..






التعديل الأخير تم بواسطة علاء سيداحمد ; 03-21-2009 الساعة 12:56 AM
  رد مع اقتباس
قديم 03-21-2009, 01:14 AM   #99
علاء سيداحمد

مشرف الزراعة والتنمية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

اقتباس:
أخي علاء أنت تقول كان أسلافنا , ومن العجيب أنك لا تقول قال الله أو قال رسوله , وهذا دليل على أنك تتبع أقوال أفراد من الناس وليس هم معصومين , أنما العصمة فيما جاءنا من رسولنا وحبيبنا المصطفى , فلاتحيد عما جاء به .
والسلام


اقتباس:
هل عندك حديث يدل على الخروج على الحاكم الظالم
اقتباس:

بعد كل هذه الادلة من الكتاب والسنة ومن امهات الكتب الاسلامية تقول لي ( هل عندك دليل ) انت اما :
- مرهق
- أو لاتستوعب ماتقرأه
- أو لاتقرأ أصلا

الدليل علي الخروج علي الحاكم الظالم :

1) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان ظالم

أبوداود - الترمذى - النسائي - ابن ماجه

2) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :-
انّ الناس اذا رأوا الظالم فلم يأخذوا علـــــي
يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه ...
أبوداود - الترمـــــــــذى

3) قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
انه سيكون بعدى امراء من صدقهم بكذبهم
وأعانهم علي ظـــلـــمــهم فليس مني ولست
منـــه - النســـــــــــــــــــــائي ..

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
يقول الله تعالي في الحديث القدسي :
( ياعبادى اني حرمت الظلم علي نفسي فلا
تظالموا ... )
بعد ان حرّم الظلم علي نفسه هل يسمح لعباده
ان يتظالموا ( مالكم كيف تحكمون )
( أفلا يتدبرون القرآن )

أما قولك في مقدمة الكتاب فلا محل له :
لأن الذى أتينا به أمثلة لتقوية دفوعاتنا وقد
كان والحمدلله من قبل ومن بعد

(( الذى حرّم الظلم علي نفسه من المستحيل
أن يحلله لعباده )) والحمد لله رب العالمين









  رد مع اقتباس
قديم 03-21-2009, 07:31 AM   #100
المحسي علي

عضو ذهبي
افتراضي

أخي علاء السلام
حديث حذيفة سنتعرض عليه بعد هذه الأحاديث
طيب ماذا ستقول في هذه الأحاديث؟ أشرح:
عَنِ الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ قَالَ : صَلَّى لَنَا رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- صَلاَةَ الصُّبْحِ ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا فَوَعَظَنَا مَوْعِظَةً وَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ وَذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَأَنَّهَا مَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ فَأَوْصِنَا قَالَ :« أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى اللَّهِ وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ وَإِنْ تَأَمَّرَ عَلَيْكُمْ عَبْدٌ وَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِى وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ عَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ فَإِنَّ كُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَةٌ »

(( قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثرة عليك )) رواه مسلم


وقال الرسول صلى الله عليه وسلم )) لما سأله رجل :يانبي الله
أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألوننا حقهم ويمنعوننا حقنا فما تأمرنا؟ فأعرض عنه ثم سأله فأعرض عنه
ثم سأله في الثالثة فجذبه الأشعث بن قيس فقال صلى الله عليه وسلم)) اسمعوا وأطيعوا
فإنما عليهم ماحملوا وعليكم ماحملتم )) رواه مسلم))

في انتظار الرد
والسلام






  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شهر سجن لمدرب سباحة إغتصب طفلا.. ‏ abadalla الأخبار والمواضيع المتنوعة 3 12-14-2012 11:30 AM
كيف تحج ؟ yassir kerma المنتدى الإسلامي 2 11-20-2008 10:47 AM
الاجتهاد في أمور الأمة مكفول للأميين فسيد البشر نفسه كان لا يقرأ ولا يكتب SAMIR KARMA المنتدى العام 4 08-13-2008 07:24 PM
60 سؤالا في أحكام الحيض والنفاس محمد شرف المنتدى الإسلامي 1 07-19-2008 07:51 PM
هذا هو الصادق المهدى الزى نعرفه هشام عباس المنتدى العام 8 06-01-2008 02:04 PM


شات تعب قلبي تعب قلبي شات الرياض شات بنات الرياض شات الغلا الغلا شات الود شات خليجي شات الشله الشله شات حفر الباطن حفر الباطن شات الامارات سعودي انحراف شات دردشة دردشة الرياض شات الخليج سعودي انحراف180 مسوق شات صوتي شات عرب توك دردشة عرب توك عرب توك


الساعة الآن 06:19 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لأصحاب الموقع أو منتديات رمال كرمة (قسكو تيق) بل تمثل وجهة نظر كاتبها .